منظمو "فرنسا المفتوحة" يتعاونون مع مسئولي التنس لتفادي التضارب مع أمريكا المفتوحة

23-5-2020 | 20:47

التنس

 

رويترز

قال جاي فورجيه، مدير بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، اليوم السبت، إنه يتعاون مع سلطات التنس للتأكد من عدم تضارب موعد البطولة المقامة على الملاعب الرملية مع أمريكا المفتوحة ، مشيرا إلى أن مسئولي فلاشينج ميدوز سيتخذون قرارهم الشهر المقبل.


وكان من المفترض أن تنطلق " فرنسا المفتوحة " غدا، الأحد، لكن جائحة فيروس كورونا أجبرت المنظمين على تأجيل البطولة حتى 20 سبتمبر المقبل بعد أسبوع واحد من نهائي أمريكا المفتوحة ما تسبب في انتقادات داخل عالم التنس .

وفي وقت سابق هذا الشهر الحالي، قال الاتحاد الفرنسي للتنس، إنه دخل في مناقشات مع اتحادي اللاعبين واللاعبات والاتحاد الدولي بشأن الجدول المعدل للموسم الحالي.

وأبلغ فورجيه محطة يوروب 1 الإذاعية الفرنسية اليوم "الإعلان الرسمي لم يتم بعد. ( فرنسا المفتوحة ) ربما تقام بين نهاية سبتمبر وبداية أكتوبر. نتعاون مع اتحادي اللاعبين واللاعبات والاتحاد الدولي بشأن كيفية سير الموسم الحالي حتى نهاية العام".

"هناك العديد من علامات الاستفهام. مدينة نيويورك تأثرت بفيروس كورونا أكثر من فرنسا. مسئولو ( أمريكا المفتوحة ) يواجهون العديد من المشاكل التنظيمية وسيقررون مصير البطولة في منتصف يونيو".

ويثق فورجيه في أن " فرنسا المفتوحة " ستقام في ظروف جيدة.

وقال "سنرى كيف سيكون الوضع خلال الشهرين المقبلين. علينا التأقلم مع تعليمات الحكومة. يجب أن نتحلى بالطموح والتفاؤل".

وتحظر فرنسا التجمعات بحضور خمسة آلاف شخص أو أكثر حتى نهاية أغسطس المقبل.

الأكثر قراءة

[x]