مفتي الجمهورية عن نهاية رمضان: يترك القلب حزينا

22-5-2020 | 19:22

الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

 

سارة إمبابى

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إنه جاء وقت رحيل شهر رمضان المبارك، الذي هو ضيف كريم على المسلمين، حيث سيتركنا وما قدمنا فيه، ومشاعرنا متداخلة من فرحة ومن حزن، من فرحة لأننا قدمنا لله سبحانه وتعالى من طاعة ووفقنا الله إلى الطاعة في رمضان ، فأطعناه وصمنا وصلينا وتصدقنا وقرأنا القرآن وجالسنا الأسرة وتعاملنا برفق مع من معنا وقدمنا الأخلاق الحسنة.


وأضاف "علام" خلال برنامج "لقاء الجمعة"، المذاع على شاشة قناة dmc، أن شهر رمضان مضى ووفقنا في كل ذلك، إلى العبادة الحقيقية لله عز وجل فنفرح لهذا التوفيق، ولذلك للصائم فرحتان فرحة يفرحها الصائم عند فطره لأن الله وفقه طوال الشهر الكريم، ولذلك من أثر هذا الفرح أنه يكبر ربه في يوم الجائزة يوم عيد الفطر و"لنكبر الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون".

وتابع أن الشعور الآخر الذي يتداخل مع شعور الفرح هو شعور بحزن الفراق، شيء ما عزيز على القلب سيترك القلب ويترك الإنسان حزين لأن هدا الشهر الفصيل برحماته وتصفيد الشياطين وتهيأ الإنسان للطاعة وبالمعونة على الطاعة وبتلاوة القرآن الكريم.

 

[x]