تعرف على حقيقة ترميم تماثيل "الكباش" الموجودة في معابد الكرنك بأساليب غير علمية

22-5-2020 | 10:34

تماثيل الكباش

 

كريم حسن

ت ر ددت في بعض المواقع الإلكت ر ونية وصفحات التواصل الاجتماعي صو ر تفيد بت ر ميم تماثيل الكباش الموجودة في ر نك.aspx'> معابد الك ر نك .aspx'> ر ميم تماثيل الكباش الموجودة في ر نك.aspx'> معابد الك ر نك بأساليب غي ر علمية.


وقام الم ر كز الإعلامي لمجلس الوز ر اء بالتواصل مع وزا ر ة السياحة والآثا ر ، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لت ر ميم أي من الآثا ر المص ر ية بأساليب غي ر علمية، مُشددةً على أن عملية ت ر ميم الآثا ر المص ر ية تتم وفقاً لأحدث الوسائل المعتمدة من قبل منظمة اليونسكو، والمتبعة في جميع مواقع الت ر اث بكافة أنحاء العالم، وذلك في إطا ر ح ر ص الدولة على الحفاظ على الت ر اث الحضا ر ي المص ر ي.

وقالت الوزا ر ة إنه تم البدء في أعمال أكب ر مش ر وع ت ر ميم لمجموعة تماثيل الكباش الموجودة خلف الص ر ح الأول بمعبد آمون ر ع بالك ر نك بمدينة الأقص ر ، بعد نقل أ ر بعة تماثيل منها إلى القاه ر ة لتزين ميدان التح ر ي ر ، ويعد ذلك أول عملية ت ر ميم للتماثيل منذ ق ر ابة 50 عاماً، حيث تتكون تلك الكباش من 29 تمثالاً تقع في منطقة م ر تفعة عن المياه السطحية، وقد تبين أن أعمال الت ر ميم السابقة لها، والتي تمت في سبعينيات الق ر ن الماضي، أدت إلى امتصاص تلك المياه المحملة بالأملاح مما ساعد على تفكك ر وابط الحبيبات الموجودة بالحج ر ال ر ملي وانفصال الجزء السفلي لها تماماً، بالإضافة إلى نمو الحشائش والفط ر يات داخل الحج ر ، حيث اعتمدت عملية الت ر ميم السابقة على ر فع هذه الكباش على طبقة من ال ر ديم الحديث المغطى بمونة من الإسمنت والطوب الأحم ر وقطع صغي ر ة من الأحجا ر ، الأم ر الذي أث ر سلباً عليها.

وفي النهاية ناشدت جميع وسائل الإعلام المختلفة، وم ر تادي مواقع التواصل الاجتماعي تح ر ي الدقة والموضوعية في نش ر الأخبا ر والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نش ر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة ال ر أي العام وتشويه سمعة الآثا ر المص ر ية.

الأكثر قراءة

[x]