مسعف يكشف تفاصيل تعرضه للضرب والتنمر خلال نقله "مصاب" بكورونا

21-5-2020 | 00:57

محمود لطفى بشير، مسعف بالمركز العام للإسعاف

 

سارة إمبابى

كشف محمود لطفى بشير، مسعف بالمركز العام للإسعاف، تفاصيل تعرضه للتنمر والاعتداء الوحشى من قبل 3 أفراد خلال نقله مريض مصاب بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، موضحاً أنه تعرض للسب والقذف ومحاولة للاعتداء الوحشى عقب طلبه من ركاب إحدى السيارات الانتظار قليلاً حتى ينقل المصاب.


وأضاف "بشير"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أنه في أثناء انتظاره نزول المصاب ونقله للمستشفى طلبت منه سيارة الابتعاد عن الطريق وعقب طلبه من قائدها الانتظار قليلاً كونه ينتظر مريضا، تفاجأ بإعتداء ثلاثة عليه بشكل وحشى، وتابع: "ضربونىى لحد ما راسى جابت دم وذراعى اتكسر".

ولفت "بشير"، إلى أنه لم يتقدم ببلاغ فى الواقعة، رغم المرارة التى شعر بها جراء ما قيل له والضرب الذى تعرض له، وتابع: "بمجرد ما نزل قائد السيارة وبكلمه فقال لى خليك بعيد.. فقلت ليه هو أنا جرب.. فقال لى أه أكثر من الجرب.. وحدث ما حدث وهربوا ولم اأتمكن من أخذ أرقام لوحة السيارة وهذا ما جعلنى لا أتقدم ببلاغ".

من جانبه، تقدم مقدم البرنامج بالاعتذار لل مسعف ، وتابع: "أنا بعتذر لك نيابة عن المجتمع"، مضيفاً:"واقعة لا يجب لن تمر ويجب أن يتم ضبط الجناة وإخضاعهم للمساءلة القانونية".


محمود لطفى بشير، مسعف بالمركز العام للإسعاف

الأكثر قراءة

[x]