عصابة بـ "100 وش" تقرر تهريب أموالها للخارج

20-5-2020 | 22:51

مسلسل « 100 وش»

 

سارة نعمة الله

بالرغم من نفي علا رشدي "ماجي" معرفتها بأفراد العصابة خلال التحقيق مع ضباط المباحث لكنهم لم يقتنعوا بحديثها وقرروا وضعها تحت المراقبة.


وضمن أحداث الحلقة السابعة والعشرين من مسلسل بـ " 100 وش " يقرر أفراد العصابة إنهاء مهامهم والسفر إلى الخارج بعد أن يقوموا بتحويل أموالهم في أحد بنوك سويسرا.

ويتشاور أعضاء العصابة في طريقة لتهريب مبلغ 850 مليون جنيه خارج مصر، وبالفعل يلجأون إلى أحد رجال الأعمال الكبار والذي يجسد دوره الفنان رشدي الشامي حيث يعمل في تهريب الأموال، ويتفقون معه على الحصول على نسبته من المبلغ قبل تنفيذه التحويل للخارج والذي سيجريه من حسابه الشخصي.

في الوقت نفسه، تستمر العصابة في استكمال خطتها في النصب على لؤي عمران "باسم" صديق آسر يس "عمر" القديم وذلك بعد أن توهمه خطيبة الأخير نيللي كريم "سكر" بأنها وصلت لاتفاق مع ورثة قطعة الأرض المجاورة لأرضه وبالفعل يتواصل "باسم" مع الورثة والذين يقوم بأدوارهم شريف دسوقي "سباعي" وزينب غريب "رضوى" من أفراد العصابة، ويتفقون معه على حصولهم على المبلغ "كاش".

يذكر أن الحلقات السابقة شهدت تأسيس نيللي كريم "سكر" وآسر يس "عمر" لعصابة مكونة من "نجلاء، حمادة، رضوى، سامح، فتحي، سباعي، دسوقي" من أجل سرقة أموال عم غزال الذي كان يعيش طريحا للفراش ولا يوجد له أهل أو نسب إلى أن ظهر بعض أقاربه فجاءة الذين اكتشفوا عملية النصب وقاموا بإبلاغ الشرطة.

ومن خلال هذه العملية، بدأت العصابة في السير في طريقها نحو النصب بعمليات متوالية حققت من خلالها ثروة كبيرة.

مادة إعلانية

[x]