أمين "البحوث الإسلامية": "الحياء" حصن للإنسان من الوقوع فيما حرم الله

20-5-2020 | 17:40

الدكتور نظير عياد

 

شيماء عبد الهادي

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عياد ، حديثه عن الفضائل و الأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.


تناول الأمين العام في حلقة اليوم خلق "الحياء"، والذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم إنه من أبواب الخير، فهو من جملة الأخلاق التي ينبغي أن يتحلى بها الإنسان في جميع أحواله، حيث يدفع الإنسان أن يقف على حرمات الله تعالى، فهو أشبه بسياج يحول بين العبد وبين ما حرم الله عز وجل.

أضاف عيّاد أن جُلّ المنكرات التي تقع من العبد مع نفسه أو مع الناس أو مع الله عزو جل مردها إلى غياب خلق الحياء، كما أن الحياء قرين الإيمان، كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم، فنحن في أمس الحاجة إلى أن نستحضر هذا الخلق، لأنه يجعلنا نقف على حدود ما حرم، ويدفع إلى احترام الناس وتوقيرهم.

الأكثر قراءة

[x]