" مستقبل وطن" بسوهاج يبدأ توزيع المرحلة الثانية من قافلة المساعدات الغذائية داخل المحافظة

20-5-2020 | 00:58

مستقبل وطن

 

أحمد سعيد حسانين

أعلن حزب مستقبل وطن بمحافظة سوهاج ، عن بدء أعمال توزيع المرحلة الثانية من قافلة المواد الغذائية التى ينفذها الحزب، والتى تعد أكبر قافلة مواد غذائية يتم تنظيمها على مستوى المحافظة، حيث تضم ما يقرب من 750 طن من المواد الغذائية لتوزيعها على 3 مراحل بالقرى الفقيرة بالمحافظة، على الأسر المتأثرة بإجراءات الدولة لمواجهة فيروس "كورونا المستجد"، وبالتزامن مع شهر رمضان الكريم، وتنفيذا لتوجيهات المهندس أشرف رشاد الشريف، النائب الأول لرئيس الحزب، الأمين العام.


وأكد اللواء محمد مصطفى، أمين الحزب بالمحافظة، أن القافلة تأتى فى إطار تواصل الحملات التى أطلقها الحزب لدعم ومساندة خطة الدولة وإجراءاتها فى مواجهة فيروس "كورونا المستجد"، وتداعيات هذه الإجراءات على الأسر المصرية وبخاصة البسطاء، وبخاصة مع حلول شهر رمضان الكريم، حيث تأتى هذة الحملات انطلاقا من دور الحزب المجتمعى، موضحا أن الحزب قرر أن يتولى دعم الأسر التى تأثرت بالإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا والخاصة بمنع التجمعات وغيرها من الإجراءات، لافتا إلى أن أمانة الحزب بالمحافظة قامت بحصر الأسر المستحقة والمتأثرة بتلك الإجراءات بقرى المحافظة الفقيرة، وعمل كشف بالأسماء وتوجيه القافلة لهم.

حيث استهدفت المرحلة الأولى من القافلة والتى جرى تنفيذها فى شهر إبريل الماضى 15 قرية بمراكز طما، وطهطا، وجهينة، والمراغة، و سوهاج ، وأخميم، وساقلتة، والبلينا، ودارالسلام حيث جرى توزيع 25 ألف شنطة من المواد الغذائية داخل هذة القرى من خلال فرق أمانة العمل الجماهيرى بالحزب، برئاسة عرفات بكر الهوارى.

ومن جانبه، قال المهندس محمد محمود لبيب، أمين تنظيم الحزب، أنه يجرى متابعة أعمال التوزيع بالمرحلة الثانية من القافلة والتى ستستمر يوميا ولمدة أسبوعين، وذلك من خلال اللجنة المشكلة من هيئة مكتب الحزب برئاسته لمتابعة أعمال التوزيع، والتى تضم صلاح درويش، أمين المتابعة، والدكتور إسلام فتحى عبدالنعيم، أمين شئون تنمية الموارد وخدمة المجتمع، وعرفات بكر الهوارى، أمين العمل الجماهيرى، وإسلام نورالدين، أمين شئون العلاقات الحكومية، ومحمد رشاد، أمين السياحة والآثار، لافتا إلى أن أعمال التوزيع بالمرحلة الثانية من القافلة ستستمر يوميا ولمدة أسبوعين، وفقا لجدول التوزيع المحدد به القرى المستهدفة بكل مركز.

وفى نفس السياق، قال الدكتور إسلام فتحى عبدالنعيم، إن القافلة والتى تعد الأضخم فى المساعدات على مستوى المحافظة جرى إطلاقها تحت شعار "مسئولية وليست تطوع ومشاركة وليست مساعدة"، معتبرا أن هذا واجب أمانة الحزب بالمحافظة تجاه أبنائها فى ظل هذه الظروف والمرحلة الصعبة للوباء التى تمر بها جميع دول العالم.

وأكد الدكتور إسلام، أن المرحلة الثانية من القافلة تستهدف توزيع 35 ألف شنطة مواد غذائية فى 64 قرية من القرى الأكثر فقرا بجميع مراكز المحافظة، لافتا إلى أنه سيتم توجيه القافلة فى مرحلتها الثالثة والأخيرة إلى باقى المراكز تباعا، منوها بأن الشنط الغذائية التى يتم توزيعها من خلال القافلة تتضمن أصناف متنوعة من المواد الغذائية الأساسية: كالأرز، والمكرونة، والسكر، والفول، والعدس، والسمن، والشاى.

مادة إعلانية

[x]