"الجو الحار يشعل النار".. الحرائق ضيوف ثقيلة في فصل الصيف

19-5-2020 | 23:26

الجو الحار

 

مصطفى عيد زكي

يتسبب ارتفاع درجات الحرارة ، التي تتزامن مع شهور الصيف، في وقوع حرائق مفاجئة ، تؤدي إلى خسائر مادية ، وأحيانا بشرية.


وتشهد مصر خلال الأسبوع الجاري موجة حارة للغاية، ترتب عليها وقوع حريقين محدودين، اليوم الثلاثاء، في مخزن أدوات صحية بالقاهرة وفي محيط مستشفى بالجيزة.

وتمكنت قوات الحماية المدنية بالجيزة، اليوم، من السيطرة على حريق بمحيط مستشفى حميات إمبابة .

تلقت غرفة عمليات الجيزة، بلاغا يفيد بنشوب حريق ب مستشفى حميات إمبابة ، وعلى الفور وجه اللواء طارق مرزوق، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، بسرعة انتقال سيارات الإطفاء والسيطرة على الحريق.

فيما أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن سيطرة رجال الحماية المدنية على الحريق المحدود الذي نشب بعدد من الأشجار داخل مستشفى حميات إمبابة ، مؤكدة أن الحريق كان خارج مبنى المستشفى ولم ينتج منه أي إصابات أو وفيات.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وقوع الحادث تم الدفع بـ 4 سيارات إسعاف مجهزة، مشيرا إلى أن رجال الحماية المدنية تعاملوا بسرعة مع الحريق وتم السيطرة عليه في غضون دقائق معدودة.

وأكد مجاهد على انتظام سير العمل بالمستشفى، لافتا إلى أن المرضى داخل المستشفى يتلقون الخدمة الطبية على أكمل وجه.

وفي حريق ثان نشب اليوم، نجحت قوات الحماية المدنية بالقاهرة في السيطرة على النيران التي اشتعلت بمخزن أدوات صحية بالقرب من دائري المعادي.

وتلقت غرفة النجدة بالقاهرة إخطارا يفيد نشوب حريق في مخزن بالقرب من دائري المعادي، وعلى الفور تم الدفع بـ 6 سيارات إطفاء لمحاصرة النيران وإخمادها.

قال اللواء عبدالعزيز توفيق، مدير إدارة الحماية المدنية سابقًا، إنه مع درجة الحرارة العالية وسوء تخزين المواد المساعدة للاشتعال بالتزامن مع موسم الجرد السنوى في بعض الشركات أو المؤسسات أو المستشفيات أو المحال والمخازن التجارية، يترتب عليه في بعض الأحيان اندلاع بعض الحرائق.

وأضاف مدير إدارة الحماية المدنية سابقًا، لـ"بوابة الأهرام"، أن الحرائق تزداد في الشهور التي ترتفع خلالها درجة الحرارة بشكل سنوي، وعددها 4 أشهر هي: "مايو، ويونيو، ويوليو، وأغسطس".

وأشار إلى أن عدد تلك الحرائق يكون محدودًا بشكل عام وربما يكون في محيط المباني والمؤسسات المختلفة نظرا لسوء تخزين المخلفات.

وأوضح "توفيق"، أن من بين الأسباب التي ينتج منها حرائق كذلك التوصيلات الكهربائية العشوائية، واستخدام سخانات وغلايات لإعداد مشروبات ساخنة من جانب العاملين، مما يتسبب في زيادة الأحمال التي ينجم عنها حرائق بسبب ماس كهربائي.

وشدد "توفيق" على أنه من الضرورة اتباع قواعد التخزين السليمة، وتدريب العاملين داخل كل مؤسسة على كيفية مواجهة الحرائق، وصيانة دورية لأجهزة الإطفاء، وسلامة التوصيلات الكهربائية ومطابقتها للمواصفات الفنية، وسلامة أجهزة إنذار الحرائق، والتخلص من المخلفات أولا بأول في مكان فضاء بدلا من تراكمها داخل كل مبنى.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]