عضو أمانة المهنيين المركزية بـ"مستقبل وطن": حصول مصر على قرض صندوق النقد يهدف لدعم الاحتياطي النقدي

20-5-2020 | 00:08

حزب مستقبل وطن

 

أحمد سعيد حسانين

قالت الدكتورة زينب نوار، عضو أمانة المهنيين المركزية بحزب مستقبل وطن وأستاذ الاقتصاد بالجامعة البريطانية، إن حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي، تحت مسمى قرض التمويل السريع RFI والبالغ قدره 2,7 مليار دولار، جاء الدعم الاحتياطى النقدى لمصر والذى انخفض إلى 37 مليار دولار بنهاية إبريل الماضي، مضيفة أن الاحتياطى النقدى لمصر تراجع بمقدار 8 مليار دولار خلال الشهرين الماضيين كنتيجة لجائحة فيروس كورونا المستجد.


وأضافت "نوار" في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن مصر تقدمت أيضا للحصول على قرض آخر من صندوق النقد الدولي تحت مسمى قرض الاستعداد الائتمانى SBA والبالغ قدره 4,8 مليار دولار خلال الفترة المقبلة، موضحة أن انخفاض الاحتياطى النقدى لمصر كان نتيجة تغطية احتياجات السوق المحلية من النقد الأجنبي، واستيراد سلع إستراتيجية، وسداد الالتزامات الخاصة بالدين الخارجي للدولة، بجانب أيضاً خروج الأموال الساخنة وانخفاض عوائد السياحة وقناة السويس.

وأشارت القيادية بحزب مستقبل وطن ، إلى أنه من الطبيعى حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولى، لانها قروض يتم إتاحتها من جانب صندوق النقد الدولى للدول الأعضاء فى حال التعرض للأزمات أو الصدمات الخارجية وهو حال العديد من بلدان العالم التى تأثرت في اقتصادها بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، مضيفة أنها قروض تحصل عليها الدول دون اشتراط بوجود برنامج لها، كما يتم منح الدولة القرض بناء على مدى احتياجها للقرض، والسجل السابق فى استخدام موارد الصندوق.

وأكدت "نوار"، أنه يتم منح تلك القروض بأسعار فائدة منخفضة ويتم السداد على فترة تتراوح من 3 إلى 5 سنوات.

وكان المجلس التنفيذي ل صندوق النقد الدولي وافق على طلب مصر للحصول على مساعدة مالية طارئة بقيمة 2.772 مليار دولار لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات العاجلة الناشئة عن تفشي جائحة فيروس كورونا.

وقال الصندوق، إن مصر حققت تحولًا ملحوظًا قبل صدمة وباء كورونا، مشيرًا إلى أنها نفذت برنامجًا ناجحًا للإصلاح الاقتصادي بدعم من مرفق التمويل الموسع “EFF” ل صندوق النقد الدولي لتصحيح الاختلالات الخارجية والمحلية الكبيرة.

[x]