أفعالهم الخسيسة

20-5-2020 | 10:20

 

أيام ويحل علينا عيد الفطر المبارك أعاده الله على الناس جميعا بالخير، ولكن من المعروف أن هناك فئة ضالة من البشر وهم جماعة الإرهاب وأذرعها الإعلامية المشبوهة في دولتي قطر وتركيا لا تتمنى الخير لمصر وأهلها ويحاولون بشتى الطرق القذرة أن يستغلوا حلول أي مناسبة قومية أو دينية أو اجتماعية للشعب المصري والقيام بأي عمل إرهابي لتكدير صفو فرحة المصريين وهذا ما عهدناه في هؤلاء تتار العصر في العقود الأخيرة.


ولذا لابد من قيام أجهزة الشرطة والجيش الكرام اتخاذ كافة إجراءاتها واحترازاتها وتطبيق أعلى درجات اليقظة الأمنية والانتشار المكثف لتأمين المنشآت الهامة والحيوية لمنع مبكرا أي محاولات لإخوان الشيطان من القيام بأي عمل إرهابي يضر المواطنين المسالمين ونشر الرعب والفزع في قلوب المصريين لمجرد إفساد عليهم الفرحة لأن هؤلاء الشياطين لا يراعون قدسية الروح ولا حرمة سفك الدماء وكل همهم وأملهم هو الوصول إلى سدة الحكم ولو على أطلال وخراب مصر لا قدر الله وإزهاق الأرواح وإسالة الدماء.

ونؤكد لهؤلاء الأوغاد ومن وراءهم الذين يمدونهم بالمال والسلاح لمحاولة زعزعة الأمن وضرب الاستقرار في أرض المحروسة من خلال القيام ب عمليات إرهابية وخاصة في سيناء أن ذلك لن يثني الشعب المصري في تدعيم قيادته ولن يرهب صناديد الجيش أو الشرطة في التصدي لهم وأفعالهم الخسيسة وتوفير الأمن والأمان لشعب مصر مهما كلفهم ذلك من شهداء أو مصابين لأنهم على مر التاريخ هما الحصن و درع الأمان لمصر وترابها وشعبها..

mahmoud.diab@egyptpress.org

مقالات اخري للكاتب

حفلات التخرج العسكرية وضرورة إلغائها

من المفترض أن يتم خلال الأسابيع القادمة إقامة حفلات التخرج للدفعات النهائية بالكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة مثل كل عام، والتي يشهدها رئيس الجمهورية

وجهة نظر .. المفروض أنهم قدوة

فى الوقت الذى تبذل فيه القيادة السياسية والحكومة كل الجهود الممكنة وغير الممكنة للحد من انتشار فيروس كورونا المميت وتخفيف آثاره على الشعب المصرى وراهنت على وعى المواطنين ولم تفرض حظرا شاملا مثل غالبية دول العالم حتي لا يضر أكبر قدر من العاملين من القطاع الخاص وخاصة العمالة اليومية

براثن حياة البؤس

عندما كان ينظر أي إنسان لصورة منطقة القباري بالإسكندرية - وكانت مأوى للصيادين من عشرات السنين - كان يصاب بالحزن والغثيان للمناظر البشعة وسوء المعيشة لهؤلاء المواطنين المحرومين من أبسط حقوقهم كآدميين في الحياة

أصحاب الأقوال وأصحاب الأفعال

لقد فضح مرض فيروس كورونا الذي أصاب العالم أعتى الدول التي كانت تتشدق بحقوق الإنسان وتستخدمه شعارًا لها، وأنه نبراسها ومنهجها والحقيقة أنها كانت تبتز به

كوبونات المصيلحي

هناك حكمة تقول إنه من الكرامة أن تحافظ على كرامة الآخرين وأيضًا هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة قال: "سبعة يُظلُّهم الله في ظلِّه يوم

الرجال وأهل الخسة

دائمًا لا يظهر معدن الرجال إلا وقت الشدة، وكذلك لا يظهر المخلصون لبلدهم والمحبون لترابه وشعبه إلا وقت الأزمة، ولا يقف بجانب دولته وقت الكارثة إلا الرجال

الأكثر قراءة

[x]