جامعة القاهرة تنفي صحة الوثائق المتداولة المتضمنة بروتوكولات علاج المصابين بكورونا

19-5-2020 | 12:01

الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة

 

محمود سعد

نفت جامعة القاهرة صحة الوثائق المتداولة المتضمنة معلومات عن بروتوكولات ل علاج المصابين بفيروس كورونا منسوبة إليها، وشددت على ضرورة الرجوع الي الجامعة للتأكد من صحة هذه المعلومات وصدقها واكتمالها.


وصرح الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى ل جامعة القاهرة ، بأنه قد لوحظ وللأسف بين بعض مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى وبينهم كتاب وقادة رأى تداول وثائق مختلقة ومفبركة تتضمن توصيفا غير صحيح وغير دقيق لبروتوكولات علاجية لفيروس كورونا المستجد زاعمة انها تستخدم في قصر العينى الفرنساوى وممهورة بتوقيع مدير المستشفى، الذى من جانبه نفى صحة ودقة هذه المعلومات بل ووصفها بانها معلومات كلها أخطاء.

وأضاف علم الدين، أن الجامعة تحذر من مغبة نشر أى وثائق تتضمن معلومات غير صحيحة وغير دقيقة وغير مكتملة على صحة الأفراد وتعاملهم مع فيروس كورونا مؤكدة أن ذلك السلوك يدخل في بند الأخبار الزائفة في موضوعات حساسة وحيوية مثل علاج الإصابة بفيروس كورونا بدون التدقيق والاستناد للمصادر العلمية المتخصصة والرسمية؛ وتحذر من تداولها باعتبارها معلومات غير دقيقة وغير متكاملة عن وصفات أو بروتوكولات علاجية قد يؤدى الاعتماد عليها إلى أضرار وتداعيات صحية خطيرة لمن يستخدمها.

وأكدت جامعة القاهرة ، أنها مستعدة دائمًا للرد على أي تساؤلات حول مثل هذه الموضوعات من خلال المسئولين والإدارات المختصة بها وكذلك من خلال مكتبها الإعلامي.

[x]