طلب إحاطة بشأن تبادل الكمامات بين المواطنين أمام البنوك والمصالح الحكومية

19-5-2020 | 00:06

النائبة آمال رزق الله

 

غادة أبوطالب

تقدمت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، ب طلب إحاطة  موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن تبادل الكمامات بين المواطنين أمام البنوك والمصالح الحكومية وخطورة ذلك على زيادة معدل الإصابات.


وأوضحت رزق الله، في طلبها، أنه في ظل ضرورة ارتداء الكمامات بشكل أساسي في الأماكن العامة والمصالح الحكومية وحذر دخول البنوك والجهات وبعض وسائل المواصلات بدون ارتدائها، تعامل المواطنون بشكل سلبي مع هذه الإجراءات، وتفشت ظاهرة تبادل الكمامات أمام البنوك والمصالح الحكومية بين المواطنين واستخدامها أكثر من مرة مع أكثر من شخص.

وأكدت رزق الله، أن البنوك وعددا من الجهات الحكومية اتخذت إجراءات مشددة في التعامل مع المواطنين وحذر الدخول لأي عميل دون ارتداء الكمامات، منعا لانتقال العدوى وزيادة فرص انتقال الفيروس بين المواطنين، ولكن هناك بعض الممارسات الكارثية التي اتخذها المواطنون كنوع من المساعدة في تسهيل تنفيذ خدمتهم من البنوك.

ولفتت النائبة، أن هذه الظاهرة ستؤدي الى كارثة حقيقية ستهدر كافة الجهود التي اتخذتها الحكومة على مدار الفترة الماضية لمكافحة الفيروس، بالإضافة إلى زيادة معدل الإصابات يوميا جراء مثل هذه الممارسات السلبية.

وأشارت إلى أن هناك بعض المواطنين أمام البنوك يتبادلون الكمامات بينهم كوسيلة للدخول إلى البنوك بعد أن حذرت الدخول بدونها، فالبنوك التزمت بعدم الدخول بدونها، في الوقت الذي لم توفر فيه الكمامات لهم.

وطالبت عضو مجلس النواب، بتعاقد البنوك والجهات الحكومية مع مصانع والشركات الخاصة بتوريد المستلزمات الطبية، وذلك لتوفير الكمامات مجانا على أبواب البنوك لغير القادرين من المواطنين، وتوزيعها عليهم قبل الدخول، وذلك لضمان القضاء على ظاهرة تبادل الكمامات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]