نائب وزير التعليم العالي يشارك في حلقة نقاشية عن جامعات المستقبل بعد "كورونا"

18-5-2020 | 20:08

محمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي

 

محمود سعد

شارك د. محمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي لشئون الجامعات، في حلقة نقاشية عبر تقنية الفيديو كونفرانس، تحت عنوان نجاح المؤسسة في التدريس والتعليم عبر الإنترنت في المنطقة العربية "جامعات المستقبل" والحياة بعد COVID-19، والتي نظمتها منظمة QS لتصنيف الجامعات عالميًا.


في بداية كلمته، أعرب د. محمد أيمن عاشور، عن سعادته بمشاركته في هذه الحلقة النقاشية، موجهًا الشكر لمنظمة QS لتصنيف الجامعات عالميًا، لتنظيم هذا الحدث، كما رحب بالحضور الذي بلغ عددهم ٢٧٠ شخصا على مستوي العالم، مشيرا إلى أهمية هذه الفعالية لتبادل الخبرات، بما يساهم فى ازدهار التعليم العالي والبحث العلمي.

وناقش نائب وزير التعليم العالي خلال هذه الفعالية ثلاثة محاور، شملت الوضع ما قبل فيروس كورونا ، وتعامل الجامعات المصرية أثناء الأزمة والغلق الكلي للجامعات، فضلا عن الرؤية المقترحة للتعامل مع ما بعد الأزمة واستقرار الأوضاع.

واستعرض عاشور، آلية التعامل مع الوضع الراهن، مشيرا إلى أن هناك خطة حالية يتم العمل من خلالها، كما أن هناك إستراتيجية جار العمل عليها لما بعد الأزمة، وتشمل تحديد نوعية المقررات التي تتطلب التواصل الفعلي بين المحاضر والطلاب، والمقررات التي سوف يتم إدارتها عن طريق التعليم عن بعد، لافتًا إلى أن الوزارة تطبق منهجية إستراتيجية نحو كافة أنواع التعليم المختلفة.

كما أثار بعض الحاضرين تساؤلات بخصوص الصعوبات التي يواجهها الطلاب في الوصول إلى شبكة المعلومات (الإنترنت)، وأوضح د. محمد أيمن عاشور، أن هناك فريق عمل من الوزارة بالتعاون مع العديد من الجهات المعنية بالدولة مثل وزارة الاتصالات، يعملون على تسريع كفاءة الشبكات لتوصيل خدمة أفضل للطلاب، وتذليل كافة العقبات، وكذلك وضع خطة لتوصيل المعلومات من خلال شبكات التوصل الاجتماعي مع الطلاب، لافتا أننا نعيش في زمن التطوير المستمر.

وتساءل أحد الحضور، إذا ما كان هناك خطة لتطوير المقررات المطروحة ومدى إمكانية ترخيص الشهادات للمقررات المطروحة أونلاين، وأكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على وجود خطة متكاملة لتطوير اللوائح والمقررات تتماشى مع الظروف الطارئة، وتحديد ما سوف يتم في الفصول الدراسية فيما بعد الأزمة سواء كانت عبر شبكة المعلومات أو اتصال افتراضي بين المحاضر والطلاب عبر عدة قنوات للتواصل، بما يضمن أن تغطي المناهج الدراسية المهارات الأساسية والمعرفة اللازمة.

وأكد عاشور،  أهمية العمل بالإمكانيات المتاحة والاستفادة من الوضع الحالي في تشغيل كفاءات الجامعات الذكية وتدريب الجيل الجديد لمواجهة التحديات.

جدير بالذكر، أن الحلقة النقاشية شارك فيها كل من، د. عمرو عزت سلامة، أمين عام اتحاد الجامعات العربية، د. يسرا موزوجي، نائب رئيس جامعة مسقط، بدولة عمان، د. جورج يهشوتشي، رئيس الجامعة الأمريكية للشرق الأوسط، بدولة الكويت، د. أحمد بن صالح اليماني، مدير جامعة الأمير سلطان، بالمملكة العربية السعودية، وأدار الجلسة آشون فرنانديز، المسئول الاقليمي لمنظمة QS بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب أسيا وبرعاية QS Arab Rectors Excellence Circle واتحاد الجامعات العربية.

مادة إعلانية

[x]