بسبب كورونا.. مفاجأة كبرى لأسعار الذهب في مصر

17-5-2020 | 01:06

الذهب

 

داليا عطية

عادة ما تؤثر الأزمات الاقتصادية والسياسية علي أسعار الأصول الاستثمارية واستقرارها، وتُدخلها في موجة من التقلبات، لذا يظل صاحب هذه الأصول مترقبًا هدوء تلك الموجة التي تعبث بأسعارها مابين الارتفاع والانخفاض أو الاستقرار.

وعادة ما يبحث المستثمرون عن الملاذ الآمن في مواجهة المخاطر أو أي تدهور في الأوضاع السائدة، كتداعيات تفشي فيروس كورنا "كوفيد-19" علي الاقتصاد العالمي، إذ يبحث هؤلاء المستثمرون عن ملاذ آمن يتمتع بعائد مستقبلي كبير، حيث تذهب التوقعات نحو الذهب كأحد الصناعات التي ستشهد استثمارًا خلال تلك الفترة.

لماذا لم يتأثر الذهب بأزمة "كورونا"؟

المتعارف عليه أنه عندما يتأثر الاقتصاد بالسلب يأخذ الذهب في الصعود، حيث يلجأ إليه كل من الأفراد والمؤسسات المالية الضخمة، وكذلك الدول باعتباره الملاذ الآمن، وهو ما يؤدي إلي ارتفاع سعره.

الحكومات تحاول إسناد الاقتصاد

وبرغم ما يشهده الاقتصاد العالمي حاليا من تدهور بسبب فيروس "كوفيد-19"، إلا أن الذهب لازال محتفظًا بقيمته، ولم يسجل ارتفاعا بعكس المتوقع!.
ويرجع رئيس شعبة الذهب، المهندس رفيق عباس، السبب في ذلك إلي إسناد الحكومات للاقتصاد قدر المستطاع وإنقاذه من الانهيار متسائلا: "إلي متي ستستمر الحكومات في إسناد الاقتصاد"؟.

توقعات بدخول الذهب سلة العملات

ويتوقع رئيس شعبة الذهب، أن يتربع الذهب علي قمة القطاعات التي ستشهد استثماراً كبيرًا بعد أزمة فيروس كورونا ، مؤكدًا اتجاه الحكومات والمؤسسات المالية الضخمة إلي شراء كميات من الذهب وتخزينها، ليصبح ملاذهم الآمن خلال الفترة المقبلة، كما يتوقع دخول الذهب سلة العملات في المستقبل القريب.

ماذا قال أصحاب هذه الصناعة؟

أصحاب هذه الصناعة يؤكدون على ذلك، فيقول وائل قابيل، نائب رئيس مجلس إدارة إحدى شركات صناعة السبائك الذهبية، سيظل الذهب هو الملاذ الآمن، وخاصة في الفترة الحالية، إذ يمكن تخزينه ثم صهره بعد ذلك، لبيعه في أي وقت، والحصول علي قيمته وربما الحصول على أعلي من هذه القيمة.

البنك المركزي يخطو نحو الذهب كملاذ آمن

ويتوقع الدكتور وائل قابيل، اتجاه البنك المركزي نحو الذهب كملاذ آمن في الفترة المقبلة، أما بالنسبة للأفراد، فقد يختلف الأمر، إذ أن هناك الكثير ممن فقدوا وظائفهم ومصدر دخلهم جراء تداعيات فيروس كورونا السلبية، قد يتجهون إلي بيع ما يمتلكونه من ذهب من أجل مواصلة العيش وتوفير متطلبات الحياة اليومية.

الشمول المالي يعزز من الاستثمار في الذهب

ويؤكد خبراء المال، أن مستقبل الاستثمار ما بعد كورونا سيكون في الذهب، وذلك من خلال توجه الدولة نحو تطبيق الشمول المالي، مما سيساهم في كشف الاقتصاد غير الرسمي، حيث سيضطر الجميع إلي وضع النقود في البنوك، وهو ما يجعل أصحاب الاقتصاد غير الرسمي يتحايلون علي الوضع بتحويل هذه النقود غير المعلومة إلي ذهب يمكنهم الاحتفاظ به وبقيمته النقدية بعيدًا عن سؤال: "من أين لك هذا"؟!.

الذهب ملاذ آمن للأفراد وليس الدول

وبحسب حديث الخبراء لـ"بوابة الأهرام" يري الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، أن الذهب ملاذ آمن للحماية الفترة المقبلة "ما بعد أزمة كورونا ولكن هذا بالنسبة للأفراد وليس للدول".

ويري الدكتور علي الإدريسي، الخبير الاقتصادي، أن الذهب هو الوعاء الادخاري الأكثر أمانًا بالنسبة للوضع الاقتصادي الحالي، هذا إلي جانب وعاء ادخاري آخر وهو شهادات الاستثمار وكذلك العقارات، إلا أن قطاع العقارات مستبعدا لما يشهده حاليا من ركود.

وتوقع "الإدريسي"، أن يكون التوجه في الاستثمار نحو الذهب في المرتبة الأولي ويليه شهادات الاستثمار.

ارتفاع السعر وزيادة حجم الطلب

ويتوقع "الإدريسي" أيضًا، ارتفاع أسعار الذهب الفترة المقبلة، وحتى نهاية أزمة كورونا، لافتًا إلي أن حالة فقدان الثقة في أوجه الاستثمارات الأخري، ستزيد من حجم الطلب علي الذهب خلال الفترة المقبلة فيما استبعد دخول الذهب سلة العملات، معللا ذلك بأن دخوله سلة العملات سينتج عنه حروبًا وصراعات بين الدول للاستحواذ عليه وهو ما يستبعد حدوثه علي الأقل في الوقت الحالي.

وشهدت أسعار الذهب في مصر السبت 16-5-2020، قفزة كبيرة للغاية لتسجل أعلى سعر لها في تاريخها محليا مع بداية تعاملات الصباحية، لليوم الثاني على التوالى، بمحلات الذهب، على خلفية صعود في سعر الأوقية ببورصة المعادن العالمية بشكل كبير السبت.

وسجل سعر الذهب عيار 21 الأكثر شيوعًا ومبيعًا بالسوق المحلي صعودا كبيرا السبت، بنحو 3 جنيهات في التعاملات، حيث سجل الجرام عيار 21 نحو 758 جنيها، مقارنة مع نحو 755 جنيها الجمعة، وهو ما يعد أعلى سعر في تاريخه.

أسعار الذهب في مصر

سعر جرام الذهب عيار 24 سجل 862 جنيهًا.
سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر شيوعًا 758 جنيهًا.
سعر جرام الذهب عيار 18 عند 652 جنيهًا.
سعر الجنيه الذهب يزِن 8 جرامات سجل 6064 جنيها.
وسجل سعر الأوقية 1743 دولارا.


الدكتور رشاد عبده


الدكتور علي الإدريسي


الدكتور وائل قابيل نائب رئيس مجلس إدارة شركة سبائك مصر


المهندس رفيق عباس رئيس شعبة الذهب

مادة إعلانية

[x]