اجتماع تنسيقي لوزيري البيئة والشباب لإعداد دليل لمواجهة كورونا والتخلص الآمن من المخلفات

14-5-2020 | 12:42

الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة

 

دينا المراغي

التقت الدكتورة ياسمين فؤاد ، وزيرة البيئة بالدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة من خلال اجتماع تنسيقي موسع ضم ممثلى وزارات كل من الصحة والسكان ، السياحة والآثار ، التعليم العالى والبحث العلمى للتنسيق فيما بينهم لإصدار دليل إرشادي للإجراءات التى لابد من اتباعها عند التعامل مع النفايات الطبية والمخلفات الصلبة البلدية فى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها الدولة من أزمة فيروس كورونا المستجد ، وذلك تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس مجلس الوزراء.


جاء الاجتماع الذي عقد بمقر بيت القاهرة التابع لوزارة البيئة ، بهدف التنيسق والتعاون بين الوزارات المعنية بحيث تضع كل وزارة الإرشادات الخاصة بها ليتم تجميعهم فى دليل إرشادي واحد يساعد الأفراد والمنشآت على التعامل خلال الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد مما يسهل عملية الفتح التدريجى للمنشآت وهو النظام الذى بدأت كافة دول العالم فى اتباعه نظراً للأعباء الاقتصادية التى تخلفت عن أزمة كورونا الحالية وعن عملية الغلق والتى تعانى منها كافة دول العالم المتقدمة والنامية على حدٍ سواء .

وفي هذا الصدد قالت الدكتورة ياسمين فؤاد إن وزارة البيئة عقدت خلال الفترة الماضية عدداً من الاجتماعات مع عدد من الجهات المعنية منها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى فيما يخص النفايات الطبية الناتجة عن المستشفيات الجامعية، مؤكدة على التنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان للتأكد من التخلص الآمن من المخلفات الطبية بالمستشفيات واتخذت العديد من الإجراءات التى تخص التعامل مع تلك النفايات وكذلك المخلفات الصلبة البلدية سواء فى المستشفيات أو فى الأماكن المعزولة لمنع انتشار الفيروس.

وأشارت فؤاد أن الدليل الإرشادى الذى نسعى لإصداره سيمكن المنشآت الرياضية والنوادى الاجتماعية وكذلك المدن الشباب ية والجامعية والفنادق السياحية سواء المستخدمة للحجر الصحى أو التى ستستخدم لخدمة السياحة الداخلية من التعامل مع النفايات المتولدة من تلك الجهات وتوجيهها للأماكن المخصصة لها للتخلص الآمن منها، مشددةً على ضرورة وجود مسئول فى كل منشأة يتابع تلك العملية يتم تدريبه عن بعد على الإجراءات الواجب اتباعها فى الفصل بين المخلفات العضوية والطبية مع القيام بتسجيل البيانات لتسهيل إدارة ومتابعة تلك المنظومة وبالتالى ضمان إحكام الرقابة على تلك المخلفات وطرق التخلص منها .

وفي المقابل أكد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة على أهمية توعية المواطنين وخاصة الشباب بكافة الأعمار بالإجراءات التى لابد من اتباعها لحمايتهم من الفيروس وكيفية التخلص الآمن من الكمامات والجوانتيات.

وتابع صبحي أننا لدينا أكثر من 1600 ناد متنوع كما لدينا عدد كبير من المراكز الشباب ية والمنتديات وبيوت الشباب لذا لابد من وجود إجراءات تعمم للأفراد وتكون بمثابة أسلوب حياة لاستخداماتنا للتعايش بسهولة مع هذا الفيروس إلى أن يتم القضاء عليه وهو ما تتبعه الدول المتقدمة فكل دولة خلقت لنفسها أسلوب حياه للتعامل مع هذا الفيروس وللحد من انتشاره.

وأشاد صبحى خلال الاجتماع بالدور الملموس الذى تقوم به وزارة البيئة خلال تلك الفترة من أجل حماية المواطنين من الأخطار التى يمكن أن تنتج نتيجه للتعامل الخاطئ مع المخلفات ، حيث تتداخل البيئة في كافة مناحي الحياة سواء صحة أو تغير مناخ أو غيرها من المجالات المختلفة .

واستعرض الوزيران خلال الاجتماع الإجراءات التى يجب أن تقوم بها كافة الوزارات والهيئات التي تتعامل بشكل أو بآخر مع فيروس كورونا وتتم على ثلاثة محاور وهى " التخلص الآمن من المخلفات الصلبة ،التعامل مع المخلفات البلدية فى المناطق المعزولة ، الإعلام والتوعية البيئية " وكل مرحلة من المراحل تمت بنجاج من خلال التنسيق مع الجهات المختلفة المشاركة ، حيث وضعت الوزارة معايير للتعامل مع المخلفات بكافة أشكالها فمستشفيات العزل مثلا ً كل مخلفاتها من طبية وصلبة تعد مخلفات خطرة لابد من التخلص السريع منها سواء فى محرقة المستشفى أو فى أماكن مخصصة لها فى حالة عدم توافر محرقة فى المستشفى من خلال نقلها بسيارت غير مكشوفة والتخلص الفورى منها وكذلك المخلفات الناتجة عن القرى والأماكن المعزولة يتم التخلص منها فى خلية دفن مخصصة لها ويتم تغطيتها بالجير الحى ، وتراعي الوزارة دائماً عمليات التطهير المستمر للعربات الناقلة للمخلفات واتباع العاملين الإجراءات الوقائية من ارتداء للماسكات والملابس الواقية والاهتمام بالغسل المستمر للأيدى بالصابون ، كما قامت الوزارة بتنفيذ حملات توعوية لتعريف المواطنيين بالطرق السليمة للتخلص الآمن من أدوات الوقاية كما حرصت على تنفيذ حملات توعوية حول ضرورة ترشيد الاستهلاك لضمان توافر المنتجات لكافة المواطنين.

ومن جانبه قال الدكتور أحمد فاروق البرى رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات أن الوزارة قامت خلال الفترة الماضية بالتفتيش على مايقرب من 1500 منشأة طبية لتعريفهم الطرق والاجراءات السليمة للتعامل مع المخلفات الطبية والصلبة ولضمان وجود سجل بيئى لدى جميع المنشآت ، كما قامت الوزارة بتدشين موقع إلكترونى تم تدريب العاملين فى مجال المخلفات داخل المستشفيات عليه لتسهيل عملية متابعة الكميات المتولدة من المخلفات بكل منشأة صحية وتوقيتات نقلها لمحطات المعالجة لضمان الوصول لكافة التراكمات وتوجيه النفايات إلى أماكن المعالجة المناسبة للتخلص الآمن منها.

الأكثر قراءة

[x]