الرقابة المالية تطالب القطاع المالي غير المصرفي بتطبيق إجراءات التعايش مع فيروس كورونا

14-5-2020 | 12:23

الهيئة العامة للرقابة المالية

 

علاء أحمد

في إطار التعايش مع جائحة فيروس كورونا واتخاذ تدابير احترازية لحماية صحة المواطنين، تنبه الهيئة العامة للرقابة المالية على جميع المترددين على مقرها بالقرية الذكية من المتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية بمراعاة التدابير الوقائية التي تكفل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وفى مقدمتها الالتزام بضرورة ارتداء أقنعة الوجه الطبية أو ما يعرف بالكمامات (Face Mask) -بصفة دائمة -أثناء التواجد بمقر الهيئة خلال مواعيد العمل الرسمية.


وتشدد الهيئة على ضرورة الالتزام بترك المسافة الاجتماعية الآمنة اللازم توافرها بين المترددين على المقر - بالإدارة المركزية لخدمات السوق – حرصاً على صحتهم وعلى سلامة صحة موظفي الهيئة وكإجراء تحوطي لضمان استمرارية العمل بالمقر، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية التى تكفل سلامة صحة المواطنين وإعمالاً لأحكام الدستور والقانون ومراعاةً للظروف والأوضاع الصحية الطارئة السائدة حاليا فى جميع دول العالم ومنها مصر.

كما تؤكد الهيئة على ضرورة قيام جميع العاملين في الشركات والجهات والمهن التي تباشر الأنشطة المالية غير المصرفية وعملائهم بالالتزام بضرورة تطبيق ذات الإجراءات التحوطية وفى مقدمتها ارتداء أقنعة الوجه الطبية (الكمامات) بصفة دائمة اثناء تواجدهم أو من جانب المترددين على تلك المقار طوال ساعات العمل.

وتطالب الهيئة كافة مسئولي الإدارة التنفيذية بالوحدات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية باستمرار رفع درجة الاستعداد الوقائي ورفع كفاءة العيادات الطبية لتكون أكثر جاهزية في التعامل مع أية حالات يشتبه في إصابتها بالفيروس، ونشر العديد من وحدات التعقيم بمكاتب وطرقات الشركات والجهات والهيئات المشار إليها، وأن مسئولي الإدارة التنفيذية بتلك الجهات مسئولون أمام الهيئة عن تنفيذ تلك التدابير التحوطية لاستمرار العمل.

وتشدد الهيئة على أن التعامل مع جمهور المتعاملين في الأنشطة المالية غير المصرفية سواء داخل مقر الهيئة العامة للرقابة المالية أو مقرات الشركات أو الجهات أو المهن العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية سيكون قاصرا فقط على الذين يرتدون أقنعة الوجه الطبية (الكمامات)، مع مراعاة المسافات الاجتماعية الآمنة بين المتعاملين وتوفير المنظفات والمطهرات الواجب توافرها في هذا الخصوص وبكميات مناسبة في هذا الشأن.

الأكثر قراءة

[x]