تعرف على الأسباب الحقيقة لاختفاء سيدة مسيحية من محافظة المنيا

13-5-2020 | 14:23

فيسبوك

 

شائعة تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي، حول اختفاء سيدة مسيحية من محافظة المنيا، كان مصدرها تدوينة لشخص يعيش في فرنسا يدعى شيتي زكي شنودة.


التدوينة ادعت أن سيدة قبطية تدعى سميره شكري كامل بركات تعيش في قرية صفط اللبن، اعتقلتها أجهزة الأمن لإجبارها على اعتناق الإسلام ، وحينما رفضت تم قتلها.

ورغم أن التدوينة شديدة الغرابة وتتنافي مع أي منطق، تداولها عدد كبير وأثارت الكثير من اللغط، خاصة وأن صاحبها قدم مذكرة للبرلمان الأوروبي ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

لكن حقيقة القصة، جاءت مختلفة تماما، حيث أشار مصدر مطلع، إلى زوج السيدة سميرة حرر محضرا باختفائها بمركز شرطة سمالوط ، ثم تبين أنها مقيمه مع والدها بقرية صفط اللبن بمركز المنيا بسبب خلافات زوجية.

الضجة التي أثارها شيتي زكي شنودة بتدوينته دفعت صاحبة الشأن نفسها إلى تحرير المحضر رقم 4182 / 2020 إداري مركز شرطة المنيا اتهمت فيه المدعو شنودة بنشر أخبار كاذبة ونشر صورة خاطئة لها رغم كونها على قيد الحياة

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]