استعادة الجزء المفقود من الشريط النحاسي من باب جامع ومدرسة الأمير جمال الدين الأستادار

12-5-2020 | 16:06

جامع ومدرسة الأمير جمال الدين الأستادار

 

عمر المهدي

تسلمت اليوم منطقة آثار الجمالية، الجزء الذي تبين فقده أوائل شهر مايو الجاري من الشريط النحاسي الذي يزين واجهة ضلفتي باب جامع ومدرسة الأمير جمال الدين الأستادار.


وأوضح الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، أن هذا الجزء تم استعادته بالتعاون مع مباحث قسم الجمالية، والتي استطاعت التعرف علي الجاني بعد تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالجامع، مشيرًا إلى أن آثري منطقة الجمالية يعكفون الان علي إعادة تركيب هذا الجزء في مكانه الأصلي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الشريط النحاسي تمت إضافته أثناء أعمال الترميم التي تمت بالجامع عام 2000، وأنه غير أثري.

شيد جامع ومدرسة الأمير جمال الدين الاستدار سنة 811 هجرية 1407م.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]