محرز: هدفي الآن دوري الأبطال وليفربول يستحق لقب الدوري الإنجليزي

11-5-2020 | 15:42

رياض محرز

 

الألمانية

أكد الدولي الجزائري رياض محرز ، نجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، رغبته في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا ، مؤكدا أن فريق ليفربول الذي كان مهتما بالتعاقد معه في وقت سابق، يستحق التتويج بلقب الدوري للموسم الجاري.


كان مانشستر سيتي فاز على مضيفه ريال مدريد 2 / 1، في ذهاب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا ، قبل أن يتم تأجيل مباراة العودة على خلفية قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ( يويفا) بتأجيل مسابقاته لتفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال محرز في لقاء مباشر عبر حسابه الرسمي على منصة تبادل الصور "انستجرام" مساء الأحد :"هدفي الآن هو الفوز ب دوري أبطال أوروبا ، بالنسبة للكرة الذهبية لا بد من تقديم موسم جنوني، وتسجيل 30 هدفا، أعرف أنه بوسعي فعل ذلك، لكن الأمر سيكون مثيرا".

من جهة أخرى، أكد محرز أن ليفربول يستحق التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للموسم الجاري الذي توقفت منافساته بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضاف :"أعتقدأن ليفربول يستحق لقب الدوري، مهما حدث، نجحنا في الحفاظ على نسق الموسم الماضي، لكننا ارتكبنا الكثير من الأخطاء".

كما كشف محرز عن اهتمام ليفربول بضمه قبل انتقاله إلى مانشستر سيتي، معترفا أن تعاقد الفريق لاحقا مع النجم المصري محمد صلاح، أنهى كل شيء.

وذكر قائد المنتخب الجزائري،أنه عرف أن الإسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، كان يخطط للتعاقد معه، بعدما عبر الأخير عن إعجابه بإمكانياته خلال حديثه معه عقب مباراة جمعت بين فريقه السابق ليستر سيتي وناديه الحالي.

وانضم محرز، إلى مانشستر سيتي في صيف 2018 مقابل 68 مليون يورو.

وكشف محرز، أنه كان يرغب بشدة في اللعب لفريق مارسيليا الذي كان يعتبر فريقه المفضل.

وقال :"ذهبت إلى مارسيليا، كنت أتدرب تحت قيادة مدرب الهواة فرانك باسي، ثم نزل جوزيه انيجو المدير الرياضي لمشاهدة التدريبات ثم طلب مني مرافقته إلى مكتبه وقال لي: بصراحة أرغب في التوقيع معك، في ذهني كنت أعيش فيلما، كان عمري 18 عاما، قبل ثمانية أشهر كنت في سارسال (مسقط رأسه في باريس) ".

وأضاف :"قال لي انيجو، كيف قدمت (إلى مارسيليا)، في القطار؟ أجبته بنعم، قال لسكرتيرته احجز له في الطائرة هذا المساء، منحني قمصان خاصة بمارسيليا، كنت أظن أنني وقعت مع الفريق".

وتابع :" لا أعرف ماذا حدث، لكن بعد ثلاثة أو أربعة أيام ، اتصل بوكيل أعمالي وقال له إنه لديهم لاعبا هنا من نفس المستوى ويرغبون في اختياره، لا يريدون أن يعيقوا طريقي، هذا اللاعب هو بلال عمراني ( الذي ينحدر من أصول جزائرية ويلعب حاليا لكلوج الروماني)".

بعدها قرر محرز الانضمام لنادي لوهافر في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، قبل أن ينتقل إلى ليستر سيتي الإنجليزي الذي حقق بطولة الدوري عام 2016، ثم انتقل إلى مانشستر سيتي.

وعاد محرز للحديث عن ذكرياته مع منتخب الجزائر في بطولة كأس أمم أفريقيا التي استضافتها مصر صيف عام 2019، مؤكدا انه لولا المدير الفني جمال بلماضي، لما توج منتخب بلاده باللقب الأفريقي".

واعترف محرز بإن الضربة الحرة التي سجلها في مرمى نيجيريا في اللحظة الأخيرة من مباراة الدور قبل النهائي، والتي سمحت لمنتخب بلاده بالعبور لنهائي البطولة، كانت بالنسبة له أفضل من 1000 كأس عالم مع فرنسا، على حد قوله ، وانه لولا المدرجات لكان بإمكانه مواصلة الجري حتى الجزائر من شدة الفرح.

[x]