السائق منقذ مدينة العاشر من انفجار مقطورة بنزين يروي الكواليس.. والمحافظ: «لن يوفيك التكريم حقك»

10-5-2020 | 23:22

طلعت سالم

 

سارة إمبابى

قال طلعت سالم ، سائق سيارة وقود أنقذ مدينة العاشر من رمضان من كارثة، إنه فور رؤيته اشتعال النيران بجرار المقطورة التي يقودها داخل البنزينة شغله أمر واحد فقط هو الخروج بالعربة حفاظاً على المساكن القريبة، التي في حال انفجار السيارة ستحدث كارثة محققة.


وأضاف "سالم" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي ، عبر القناة الأولى المصرية، قائلاً: " فيه مساكن جنب البنزينة وكل همي كان أخراج الجرار من البنزينة.. لأن لو استمريت 3 دقائق كانت انفجرت ودمرت البنزينة والمساكن المحيطة به".

ولفت "سالم"، إلى أن المقطورة والجرار الذي يقودهما كانا يحملان 38 ألف لتر من البنزين، وعليه فإنه في حال انفجارهما سيتسببان في كارثة حقيقية.

وتابع: "جريت بسرعة وخرجت من البنزينة ورحت على منطقة جبلية وقمت بحل الجرار وتركته يشتعل بعيداً".

وتابع "سالم": " ما قمت به كان واجب علي من أجل الحفاظ على أرواح المواطنين الأبرياء".

ووجه الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الشكر لـ" طلعت سالم "، وتابع: "بطل من الأبطال وربنا يتقبل منه لأنه أنقذ منطقة كاملة من الدمار وأجرة على الله لأنه لا يمكن لأي تكريم أن يوفيه حقه".

وأضاف "غراب"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج " التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي ، عبر القناة الأولى المصرية، أنه سيستقبل غداً الإثنين السائق فى تمام الساعة الثانية عشر ظهراً بمكتبه لبحث ما يمكن تقديمه له ومساعدته، وتابع: " وأنا بنقل ليه تحيات الشعب الشرقاوي كله على الدور البطولي الذي قام به".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]