حملة «أياما معدودات»: رمضان شهر الارتقاء الإيماني

10-5-2020 | 18:59

شهر رمضان

 

شيماء عبد الهادي

قال الدكتور محمود الهواري، الباحث الشرعي بالأزهر الشريف، إن شهر رمضان هو شهر الارتقاء الإيماني ، وعلينا أن نرتقي بأقوالنا وأفعالنا لنبلغ أعلى الدرجات في هذا الشهر الكريم.


وأضاف الهواري، خلال الرسالة الثالثة عشر من حملة "أيامًا معدودات"، تحت عنوان "رمضان شهر الارتقاء الإيماني "، أننا عندما نتأمل آيات المولى -عز وجل- في القرآن الكريم نجد معنى آخر وارتقاء أعلى لمفهوم الصيام، مشيرًا إلى أن قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون"، يؤكد لنا أنا هناك غاية عميقة من الصيام لابد أن نهتم بها ونسعى إليها ألا وهي تحقيق التقوى.

وأوضح الهواري، أن مفهوم التقوى في الصيام يتحقق عندما يرتقي الإنسان من صوم العوام الذي يمتنع فيه عن شهوتي الفرج والبطن من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، إلى صوم التقوى الذي يصوم في الإنسان عن شهوتي الفرج والبطن، وتصوم معه جميع جوارحه عن الحرام، فبذلك يرتقي الإنسان درجة من صوم العوام إلى صوم الخواص.

وبين الهواري أن هناك درجة أعلى يرتقي بها الإنسان من صوم الخواص، إلى صوم خواص الخواص، وتتحقق هذه الدرجة بأن يصوم الإنسان عن شهوتي الفرج والبطن، وتصوم جوارحه عن المعاصي، ويصوم قلبه أيضًا عن التفكر والتعلق بغير الله، أي يراقب الله في كل أعماله وأفعاله، مؤكدا أن هذا هو الصوم الذي نحقق به غاية التقوى التي فرض الله من أجلها الصيام.

يذكر أن حملة "أيامًا معدودات" هي حملة توعوية أطلقها المركز الإعلامي للأزهر الشريف على صفحته الرسمية بموقعي فيسبوك ويوتيوب، لتوضيح العديد من الأحكام والموضوعات المتعلقة بالصيام وآدابه خلال شهر رمضان المبارك، وتتضمن الحملة سلسلة من الفيديوهات القصيرة، لعدد من علماء الأزهر وأعضاء «مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية» حول عدد من الموضوعات التي يهتم بها الجمهور خاصة في شهر رمضان المبارك.

[x]