الجنرال "كوفيد ـ 19" و"السيدة ذات المِصباح"

11-5-2020 | 12:11

 

يعيش العالم أجمع أجواء حرب بكل ما تحمل الكلمة من معنى.. هي حرب مواجهة و مكافحة فيروس كورونا أو ضد حرب شرسة يقودها جنرال شرس هرب من أمامه العالم أجمع، وأصبحت عواصم العالم خاوية على عروشها بسببه.. الجنرال أركان حرب " كوفيد ـ 19 " ولكل حرب أبطالها وشهداؤها..


أما عن أبطال حرب "كورونا" فهم الطواقم الطبية من أطباء ومساعدين وممرضين.. الممرضون الذين يدوسون بأقدامهم الخطر ويواجهون الموت في كل لحظة ويقفون في الصفوف الأولى على طول خط المواجهة مع الفيروس الغادر القاتل.. ويقودون المعركة معه وجهًا لوجه بسبب اختلاطهم المباشر مع المرضى وطواقم التمريض بجوار الأطباء أخطر الفئات المٌعرضة للإصابة بالفيروس اللعين نتيجة اختلاطهم المباشر مع المرضى بحكم ظروف عملهم الذي يجبرهم على الاقتراب من المُصابين.. ويبقى الممرضون هم الأبطال الحقيقيون خلف الكواليس..

ومنذ تفشي وباء الكورونا وتأتينا الأخبار كل يوم بأرقام إصابات ووفيات لأبطال من الجيش الأبيض.. جيش التمريض الذي يقف في خط المواجهة الأول مع الموت في جميع دول العالم وجاءت ذكرى الاحتفال بأسبوع التمريض (من 6 إلى 12 مايو) من كل عام في أمريكا وأوروبا في ظل هذه الأجواء المشحونة بعشرات القصص والبطولات لطواقم التمريض من الجيش الأبيض.. الذين يساندون المرضى ويسهرون على راحتهم من جانب ويحاربون الفيروس من جانب آخر، ويقف الممرضون كخط دفاع أول للحفاظ على حياة أشخاص لا يعرفونهم وحماية مجتمعاتهم من خطر الوباء الذي ينتشر حول العالم، وأظهرت أزمة تفشي فيروس كورونا مدى بسالة هؤلاء والجهد الكبير الذي تبذله فرق التمريض؛ من أجل مساعدة المرضى والسيطرة على المرض ومكافحة الوباء.

وواجب علينا الإشادة بهم والوقوف لهم احترامًا  وإجلالًا  وتقديرًا.. و منظمة الصحة العالمية من جانبها أعلنت عام 2020 عامًا لكادر التمريض، وسيتم تكريس يوم الصحة العالمي هذا العام للاحتفال بالتمريض وتسليط الضوء على التزامهم وعملهم الشاق حتى يكون عالمنا أوفر صحة وأكثر أمنًا ومكانًا أفضل؛ خاصة في ظل ما يواجه العالم من خطر داهم بسبب وباء فيروس كورونا ويخاطرون بحياتهم وهم يكافحون مرض " كوفيد ـ 19 "..

ولا يقتصر الأمر على احتمال إصابتهم بالعدوى، بل يواجهون أيضًا الضغوط والتعب والإرهاق بسبب مضاعفة ساعات عملهم الطويلة؛ بل وللأسف في بعض المجتمعات يتعرضون للتنمر والعنف.. ولذلك فمن المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن نشيد بطواقم التمريض وجميع العاملين في القطاع الصحي حول العالم.. ولذلك سيكون عام التمريض متزامنًا مع مرور 100 عام على ذكرى ميلاد مؤسسة مهنة التمريض الحديث فلورنس نايتينجيل البريطانية الجنسية المٌلقبة بـ "السيدة ذات المصباح".. من هي فلورانس نايتينجيل؟

هي مؤسسة التمريض الحديث، وكان لها باعٌ طويل بالكفاح في سبيل هذه المهنة الإنسانية، عرفت نايتنجيل بـ"سيدة المصباح" أو "السيدة حاملة المصباح"، من أجل وضع أسس وقوانين لحماية المهنة والعمل لتطويرها، وفي العام 1907 حصلت على وسام الاستحقاق تقديرًا لمشوارها الطويل في خدمة المرضى ومداواة الجرحى خلال حرب القرم ما بين 1854 و1856 ..

هذا وتشير الأرقام التي أوردتها منظمة الصحة العالمية إلى أن العاملين في التمريض يشكلون حوالي 50% من القوى العاملة الصحية عالميًا ووفقًا لنفس الأرقم، فإن النساء يمثلن 70% من القوى العاملة في مجال الطواقم الطبية والتمريض مقارنة بنسبتهن في كل قطاعات التوظيف، وقدرها 41%..

ولا يزال العالم وفي ظل تفشي وباء الكورونا الذي لا نعلم ولا يعلم له أحد نهاية قريبة.. سيظل العالم في حاجة إلى أكثر من 10 ملايين عامل إضافي في مجال التمريض بحلول عام 2030 .. حسب أرقام منظمة الصحة العالمية .. وللحديث بقية.

مقالات اخري للكاتب

يحدٌث في أمريكا .. النساء الأمريكيات والعمل السياسي

حجم مٌشاركة النساء الأمريكيات في العمل السياسي ليس كبيرًا على عكس ما قد يعتقد البعض .. وأظهرت عدة دراسات بأن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل مراكز متأخرة (المركز الـ 91 عالميًا في الترتيب الخاص بنسبة مشاركة النساء في المناصب الرسمية والسياسية)، وهي بذلك جاءت بعد دول مثل رواندا ونيبال وكوبا..

يَحدٌث في أمريكا .. ترامب وتويتر والتريند

تويتر لم يعٌد أفضل ما حدث لترامب وترامب لم يعٌد أفضل ماحدث لتويتر كما كان هو الحال منذ حملته الانتخابية الأولى في أواخر عام 2016 وفوزه في الانتخابات السابقة

يحدٌث في أمريكا : "جيسكا"و أنا و"ترامب"

"جيسكا" هي الحسناء الأمريكية الحلاَقة التي قامت بالحلاقة لي بعد طول غياب لمدة خمسة أشهر لم أتمكن خلالها من حلاقة شعري بسبب الكورونا فيروس، وما فرضته على

"كليشدار" وأردوغان وبجاحته وإرهابه وقطره

"كليشدار" وأردوغان وبجاحته وإرهابه وقطره

يحدث في أمريكا .. "ترامب وكمامته .. وبايدن ودماغه"!!

أخيراً .. عملها ترامب ولبس الكمامة في مكان عام بعد أن تمنع لشهور على الرغم من أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت هي البؤرة الأكبر لفيروس الكوفيد-19 من

يحدث في أمريكا .. الكورونا والثورة على الإنجليز!!

"إذا تشاجرت سمكتان في البحر فاعلم أن بريطانيا هي السبب" تذكرت هذه المقولة الشهيرة للمهاتما غاندي وأنا أتابع على استحياء بعض من الاحتفالات الأمريكية بعيد الاستقلال عن بريطانيا وذكرى اندلاع الثورة الأمريكية ضد الاحتلال البريطاني والتي عادة ما تتم يوم 4 من الشهر الجاري ..

يحدث في أمريكا: "بايدن النعسان" و"ترامبستان"

وسط ارتفاع كبير لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو الكوفيد -19 في الولايات المتحدة الأمريكية وتخطي أرقام المصابين بالفيروس الى أكثر من 2.5 مليون

يحدٌث في أمريكا: "الإسلاموفوبيا" .. من جديد

صحيفة "تينيسيان" وهي الصحيفة المقروءة الأكبر التي تصدر في ولاية "تينيسي" الأمريكية .. قدمت اعتذارًا لقرائها بعد أن قامت بنشر إعلان "كراهية للمسلمين" على صفحتها الرئيسية وتعهدت بالتحقيق في نشر الإعلان الذي جاء فيه "أن المسلمين سيقومون بتفجير قنبلة نووية في ولاية تينيسي .. -

"حسن شاكوش" وترامب وإرهابه المحلي

"حسن شاكوش" وترامب وإرهابه المحلي

يحدث في أمريكا: الـ"كوكلوكس كلان" ومدينة الغروب

شاركت في عدد من التظاهرات السلمية التي شهدتها وتشهدها عدة مدن أمريكية منذ حادثة وفاة المواطن الأمريكي من أصول أفريقية "جورج فلويد" تحت رٌكبة أحد ضباط الشرطة

يحدث في أمريكا .. "لا أستطيع التنفس"

على الرغم من أن الدستور الأمريكي يمنع التفرقة بين الناس على أساس اللون أو الجنس أو الدين أو غير ذلك، فإن العنصرية مغروسة في قلب معظم الأمريكيين، وما تسبب

"ترامب" و"وانج يي" و"البيريسترويكا"

في مطلع التسيعينيات من القرن الماضي وقعت واقعة البيريسترويكا على العالم كالصاعقة، ولم يكن يتوقعها أحد!!

الأكثر قراءة

[x]