"نساء مصر" تطالب بتكثيف حملات التوعية

9-5-2020 | 20:42

الدكتورة منال العبسي

 

هايدي أيمن

قالت الدكتورة منال العبسي، رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، إن تزايد حالات العنف الأسري جراء استمرار تطبيق الإجراءات المشددة بشأن الالتزام بالمنازل وتأثير فترة الحجر الصحي المنزلي، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، أدى إلى تفاقم حالات الاعتداء على المرأة، نتيجة كثرة المشكلات داخل الأسرة.


ولفتت العبسي في بيان لها، أن التقرير الأخير الصادر عن الأمم المتحدة، أكد أن السبب الرئيسي في زيادة نسبة العنف الأسري بالعدالة انقطاع دخل رب الأسرة مما جعله يمارس بعض الاعتداءات على المرأة والأطفال، لافتة أن الآثار السلبية لفيروس كورونا تعدت لمظاهر اجتماعية خطيرة تستوجب تدخلا عاجلا وسريعا لمنع الممارسات غير القانونية وغير الشرعية التي تمارس ضد المرأة.

وأشادت العبسي، بالمبادرة التي أطلقها المجلس القومي للمرأة لدعم الصحة النفسية للمرأة في تلك الظروف، وتوعيتها بكيفية التعامل في هذه الأزمة وأثناء فترة الحجر المنزلي، بما يساهم في خلق بيئة أسرية هادئة تعمل على تجنب الآثار السلبية والتبعات التي أصبحت تهدد حقوق المرأة ومكانتها وأهدرت صورتها أمام أبنائها جراء تعرضها للعنف من قبل زوجها.

وطالبت رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، بضرورة تكثيف حملات التوعية بوسائل الإعلام بكيفية التعامل في تلك الأزمة، وتوضيح صور استغلال فترة الحجر المنزلي، وتقليل التبعات السلبية، والعمل على إخراج الشعور السلبي والتشاؤمي في أمور أخرى غير المرأة.

وأشارت إلى أن الله عز وجل كرم المرأة ومنحها كافة المميزات والحقوق التي تجعلها قادرة على المشاركة المجتمعية، سواء على مستوى الأسرة أو المشاركة في بناء المجتمع، الأمر الذي يستلزم تدخلا سريعا لمنع تلك الممارسات وتشديد العقوبات وتغليظها وتجريم أي عنف أو إساءة لها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]