القضية الفلسطينية فى المسلسلات الرمضانية

9-5-2020 | 16:38

 

لعلها المرة الأولى التى يتم فيها التطرق للقضية الفلسطينية بهذه الكثافة فى المسلسلات العربية التى تُعرَض خلال شهر رمضان المبارك ، ففى موسم واحد عُرِضَت على الشاشات العربية أربعة أعمال تتعلق ب القضية الفلسطينية ، أحدها مصرى ويحمل طابع الخيال العلمى: مسلسل النهاية ، والثانى سورى ويتناول السيرة الذاتية لإحدى الشخصيات الدينية البارزة: مسلسل حارس القدس، والثالث كويتى ويؤرخ لتاريخ اليهود فى شبه الجزيرة العربية مسلسل أم هارون، والرابع سعودى ويثير القضايا الاجتماعية والسياسية المعاصرة فى المملكة: مسلسل مخرج 7. وعلى الرغم من أنه حتى تاريخ كتابة هذا المقال قبل يومين من النشر لم يُعرَض من هذه الأعمال الأربعة إلا 13حلقة فإن المعروض منها يعد كافياً لتكوين فكرة معقولة عنها، وبالتالى سيتم التعرض لها من زاويتين، الأولى موقفها من إسرائيل، والثانية رد الفعل الإسرائيلى عليها.


بداية بالموقف من إسرائيل، جاء هذا الموقف على هامش العمل الدرامى فى مسلسل النهاية ، ففى سياق تخيُل شكّل العالم بعد مائة عام من الآن تنبأ العمل بتفكك الولايات المتحدة الأمريكية وبالتالى زوال دولة إسرائيل لتحل محلها إدارة تسمى إدارة القدس الشريف، وسوف يتحقق هذا التطور بعد معركة لتحرير القدس ينتصر فيها العرب على إسرائيل.

وفى مسلسل مخرج 7 كان النقاش حول الموقف من إسرائيل جزءاً من النقاش العام حول مستجدات الواقع السعودى الراهن، وبالتالى فكما تعرض المسلسل لتطورات من نوع بداية الاحتفال بالأعياد الغربية فى المملكة أو زى المرأة السعودية ومواصفاته أو علاقة الأب بأبنائه فإنه تعرض لموضوع التطبيع مع إسرائيل ، وكما أظهر المسلسل اختلاف الآراء فى القضايا الاجتماعية التى سبقت الإشارة إليها أظهر الاختلاف نفسه بخصوص التطبيع. ففى داخل أسرة دوخى بطل العمل يوجد من هو ضد التطبيع مثله ومثل ابنته، ومن هو مع التطبيع مثل ابنه الصغير وشقيقه وجد الأولاد، وجرى تجسيد هذا الاختلاف فى عدة مواقف منها النقاش حول التجارة والعلاقات الاقتصادية مع إسرائيل، والصداقة الإلكترونية بين أطفال السعودية وأطفال إسرائيل، وبيع الثياب التى تحمل علامة نجمة داود. وكان أوضح المشاهد المعبرة عن الاختلاف فى الموقف من التطبيع هو الحوار الذى دار بين دوخى وجبر حول تعريف كل من العدو والصديق، فعلى حين اعتبر جبر أن الفلسطينيين هم الأعداء الذين لا يفوتون فرصة لمهاجمة المملكة ولا يقدرون وقوفها إلى جانبهم على مدى تاريخهم، رفض دوخى التعميم لأن الفلسطينيين مثلهم مثل كل البشر فيهم ناكر الجميل كما أن فيهم الوفي، وبرر تفهمه الدعم السعودى للفلسطينيين بالوقوف مع الحق والمبدأ والضمير. والخلاصة أن مخرج 7 يريد أن يقول إن الموقف من التطبيع أصبح قضية خلافية داخل المجتمع السعودى ولم يعد محل اتفاق، وأن السعوديين الذى يدعمون فلسطين يبررون ذلك بأسباب قانونية وأخلاقية لا دخل فيها للبعد القومى ولا للبعد الديني.

نأتى لمسلسل حارس القدس الذى يتناول مسيرة المطران هيلاريون كابوچي، هذا العَلَم الوطنى السورى الشهير الذى قاوم الاحتلال الفرنسى لبلاده ثم عندما انتقل لفلسطين وأصبح مطراناً للروم الكاثوليك قام بدور مشهود فى دعم حركة التحرر الوطنى الفلسطينى مما أدى لسجنه أربع سنوات بواسطة الاحتلال الإسرائيلي. وهكذا فإن العمل من ألفه إلى يائه يتمحور حول الموقف من إسرائيل وهو بالضرورة ضد التطبيع، وقد جاء عنوانه حارس القدس ليبعث بهذه الرسالة بكل الوضوح الممكن لأن كابوچى معناه حارس فى اللغة السريانية.

وأخيرًا نأتى لمسلسل أم هارون وصلبه أيضاً الموقف من إسرائيل، لأنه ومنذ الحلقة الأولى يوضّح التطورات التى أدخلها قيام الكيان الإسرائيلى على وضع اليهود فى الدول العربية، وهو يربط قتل أول يهودى فى أولى حلقاته بإعلان قيام دولة إسرائيل على أرض إسرائيل وليس حتى على أرض فلسطين وهذه سقطة كبيرة. تدور أحداث المسلسل على أربعة محاور للصراع كل صراع من ورائه حكاية، فهناك الصراع الاجتماعى ومرجعه التفاوت الطبقي، والصراع العاطفى خاصة مع الاختلاف الدينى بين أطراف العلاقة العاطفية، والصراع الدينى بين أتباع الديانات المختلفة، وأخيراً الصراع السياسى وهو بيت القصيد ونشأ مع إعلان قيام دولة إسرائيل. هذا الصراع السياسى تعرفه أم هارون بقولها نصاً إن فيه يصير المظلوم والظالم سواء فى البغضاء والحقد والجريمة، ويكون الكل يبغى السلطة ويبغى يتربع فوق رءوس البشر ويكون هو الآمر الناهي. وكما هو واضح فإن التعريف السابق يساوى بين موقف الظالم وموقف المظلوم فكلاهما يمارس الجريمة، وهو يجعل الطرفين يتصارعان على السلطة من أجل الهيمنة، وفى هذا ضرب لأساس القضية الفلسطينية .بناء على ماسبق كان طبيعياً أن تحتفى إسرائيل بالعملين الخليجيين سواء للرسائل التى يتم تمريرها من خلالهما أو لأنهما يكسران التابوه بالحديث عن تاريخ اليهود فى الخليج ويظهران أن دعم القضية الفلسطينية ليس سوى وجهة نظر.

وفى المقابل دبجت الخارجية الإسرائيلية بيانًا هاجمت فيه العمل الدرامى المصرى ووصفته بأنه مؤسف وغير مقبول على الإطلاق، ونسيت أنه قبل 8 سنوات كاملة نشر الكاتب الصهيونى دينيس آڤى ليبكين كتاباً بعنوان العودة إلى مكة ليؤكد فيه أن الرب وعد بنى إسرائيل بأن تمتد حدودهم من البحر المتوسط إلى نهر الفرات ومن لبنان إلى الصحراء العربية بما فى ذلك مكة والمدينة، فالوعد الإلهى لبنى إسرائيل أن كل أرض وطأتها أقدامهم هى لهم. وهكذا وبينما من حق إسرائيل أن تحلم بالسيطرة على مكة والمدينة ويصور ذلك كتاب منشور فليس من حقنا أن نحلم بزوالها ولو حتى فى مسلسلات الخيال العلمي، وبينما تخطط إسرائيل لتصفية القضية الفلسطينية خطوة خطوة بجعل القدس عاصمتها والتمهيد لضم الضفة الغربية وطى ملف اللاجئين فليس مسموحاً لنا نحن العرب برفض التطبيع، فيالها من ديمقراطية!...

نقلًا عن صحيفة الأهرام

مقالات اخري للكاتب

الأزمة في خطاب ماكرون

الأزمة في خطاب ماكرون

ماكرون والصحوة الجمهورية

فى 2 أكتوبر الحالى ألقى الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون خطابًا مطولًا من 16 صفحة كاملة، وهذا يعنى أننا أمام وثيقة كبيرة ومحمّلة بالعديد من الأفكار التى من حقنا أن نختلف معها؛ لكن لا يجوز اختزالها فى جملة أو عبارة واحدة.

عزف أمريكى منفرد

فى شهر واحد هو شهر سبتمبر الحالى استخدمت الولايات المتحدة سلاح العقوبات فى اتجاهين مختلفين. الاتجاه الأول هو المضى قدماً فيما بدأَته سابقاً بمعاقبة كبار

العرب والتحالفات السائلة

فى مقال الأسبوع الماضى تناولتُ التقارب المصرى -العراقى -الأردنى ودعوت إلى عدم تحميله أكثر مما يحتمل ولا اعتباره قاطرة تجر النظام العربي، حيث تعد سيولة

الجوار غير العربي وسياسة فرق تسد

يوجد تشابه كبير بين مسلك كل من إثيوبيا وتركيا فى إدارتهما قضيّتى سد النهضة والصراع فى ليبيا، إذ يمكن بسهولة ملاحظة كيف عمدت هاتان الدولتان إلى محاولة إبعاد

ورطة الغنوشي

حدد مجلس نواب الشعب التونسى جلسة 3 يونيو المقبل لمساءلة رئيسه الشيخ راشد الغنوشى حول اتصالاته الخارجية. والسبب المباشر لهذه الجلسة هو قيام الغنوشى بتهنئة

ماذا تبقى من لبنان في ذكرى الحرب الأهلية؟

فى 13 أبريل الحالى حلّت الذكرى الخامسة والأربعون لاندلاع الحرب الأهلية اللبنانية عندما فتح مسلحون النار على حافلة كانت تقل عدداً من الفلسطينيين فقتلوا

مادة إعلانية

[x]