القباج تشهد توقيع بروتوكولات تعاون بين "مكافحة الإدمان" و"الصحة النفسية" و"قصر العيني"

9-5-2020 | 15:51

وزيرة التضامن الاجتماعى خلال توقيع البروتوكول

 

أميرة هشام

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى توقيع برتوكولات تعاون بين الصندوق والأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة وكلية طب قصر العينى بجامعة القاهرة فى مجال تقديم الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان .


وقع البرتوكول الأول عمرو عثمان مساعد وزير التضامن -مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى والدكتورة منن عبد المقصود أمين عام الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان حيث يهدف البروتوكول لتشغيل وإدارة مركز علاج مرضى الإدمان بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر والمقرر افتتاحه فى يونيو المقبل مع مراكز أخرى جديدة بالتزامن مع اليوم العالمى للمخدرات .

وصرحت " القباج " بأن مبنى مركز علاج مرضى الإدمان بمحافظة البحر الأحمر من الأصول غير المستغلة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي والذي يقع علي مساحة 3500م2 وأن تطويره وتأثيثه يأتي في إطار خطة الوزارة لاستثمار الأصول غير المستغلة ليكون مركزا لعلاج الإدمان بطاقة استيعابية تصل لـ" 96 " سرير تخدم محافظات محرومة من خدمات علاج الإدمان مثل " البحر الأحمر – الأقصر – قنا" ويضم قسم للعيادات الخارجية بعدد "3 " عيادات بسعة تشغيل "75 "مريضا يومياً.

كما ستتوافر بالمركز خدمة سحب السموم، "الديتوكس" ، والتأهيل ويقدر عدد المستفيدين من المركز سنوياً قرابة 21 ألف مريض إدمان مقسمة ما بين 19,500 مريض عيادات خارجية و1080 مريض حجز داخلي وتتولي الأمانة العامة للصحة النفسية ،الإدارة الفنية والإشراف الطبي علي المركز ووضع البرامج العلاجية كما سيقوم الصندوق بالتجهيز والتأثيث وتحمل كافة نفقات التشغيل وتوفير الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين ومتابعة سير العمل بالمركز.

ووقع البروتوكول الثانى عمرو عثمان مساعد وزير التضامن -مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى والدكتور مصطفى شاهين رئيس قسم الطب النفسي بكلية طب جامعة القاهرة بهدف استمرار تقديم الخدمات العلاجية بالعيادات الخارجية لجميع الحالات المحولة من الخط الساخن للصندوق “16023” حيث استفاد من خدمات الخط الساخن بالمستشفي خلال عام 2019 ما يقرب من "4821 "مريضا بالعيادات الخارجية والأقسام الداخلية ، فضلاً عن تقديم خدمات التأهيل لعدد "1943 " متعافي بعيادات الرعاية النهارية.

كما يتضمن البروتوكول الحالي زيادة عدد الآسرة والتوسع في استقبال حالات التشخيص المزدوج "نفسي إدمان"، بالإضافة إلي تخصيص يوم للرعاية النهارية للإناث، ومن المتوقع أن يستفيد من هذا البروتوكول أكثر من 6000 مريض إدمان سنوياً في العيادات الخارجية والحجز الداخلي.

ووجهت "القباج "باستمرار دعم المتعافين وتمكينهم اقتصاديا من خلال توفير التمويل اللازم وإقراض المتعافين من بنك ناصر الاجتماعىُ ضمن مبادرة "بداية جديدة" لإنشاء مشروعات صغيرة لهم تساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم، يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم.


وزيرة التضامن الاجتماعى خلال توقيع البروتوكول


وزيرة التضامن الاجتماعى خلال توقيع البروتوكول

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]