رئيس الوزراء الفلسطيني: لن نخضع للتهديدات الإسرائيلية بخصوص مخصصات الأسرى والشهداء

9-5-2020 | 07:54

المعتقلون الفلسطينيون - صورة ارشيفية

 

رويترز

تعهد زعماء فلسطين يون، بالتصدي لقرار عسكري إسرائيل ي جديد يخشون من أن يؤدي إلى مصادرة أموال مخصصة للمعتقلين وذويهم وعائلات أولئك الذين قتلوا في اضطرابات.


وتسعى إسرائيل منذ فترة طويلة لوقف المدفوعات التي تقدمها السلطة ال فلسطين ية لنحو 11 ألف فرد وأسرة. ويعتبر ال فلسطين يون المدفوعات رواتب لضحايا الاحتلال ال إسرائيل ي لكن إسرائيل تصفها بأنها مكافأة على العنف.

ومع سريان القرار العسكري يوم السبت مهددا بغرامات وأحكام بالسجن على أي شخص يسهل تقديم مثل هذه المدفوعات، بدأت بنوك فلسطين ية مؤخرا في إغلاق حسابات بعض السجناء وأسرهم.

ويعتبر الكثير من ال فلسطين يين المعتقلين وعائلاتهم أبطالا، وقد أثار قرار البنوك إغلاق حساباتهم رد فعل عنيفا. وتعرض فرعان لبنك القاهرة عمان لهجومين خلال الليل أحدهما بإشعال النيران وشهد الآخر إطلاق مسلحين النار عليه.

وقال رئيس الوزراء ال فلسطين ي محمد اشتية مساء الجمعة إن البنوك وافقت على إعادة فتح الحسابات.

وقال رئيس الوزراء في بيان "عائلات الأسرى تستطيع تفعيل حساباتها البنكية ابتداء من يوم الأحد". وأضاف "نرفض التهديدات ال إسرائيل ية للبنوك بخصوص مخصصات الأسرى والشهداء ولن نخضع لها".

وقال الجيش ال إسرائيل ي في بيان إن القرار العسكري يوسع سلطته لتشمل مصادرة أصول يجري الحصول عليها نتيجة ارتكاب جريمة أمنية لكنه لم يوضح ما إذا كانت البنوك على وجه التحديد ستخضع لعقوبات.

ودافعت رابطة البنوك في فلسطين عن إغلاق الحسابات بأنه يهدف إلى حماية أصول الأسرى من المصادرة والدفاع عن البنوك وموظفيها من عقوبات إسرائيل ية. ودعت الرابطة السلطة ال فلسطين ية إلى إيجاد طريقة أخرى لتقديم المدفوعات.
 

الأكثر قراءة

[x]