نقابة الصحفيين: إصابة زميلين بفيروس كورونا

7-5-2020 | 21:06

نقابة الصحفيين

 

أ ش أ

أعلنت لجنة الرعاية الصحية والاجتماعية بمجلس نقابة الصحفيين ثبوت إصابة اثنين من الزملاء بفيروس كورونا المستجد؛ وهما مراسل متدرب بإحدى المحافظات، وصحفي نقابي.


وذكرت اللجنة برئاسة أيمن عبد المجيد في بيان مساء اليوم الخميس، أن الزميل النقابي والمراسل المتدرب حالتهما مستقرة، كما أعلنت أنها تلقت بلاغات تفيد بإصابة 5 من أسر الزملاء، وذلك منذ بدء عملها في 24 مارس الماضي.

وأشارت اللجنة إلى أنها تحافظ على سرية بيانات وحالات الزملاء، ولا تذكر أسماء، إلا في حالات طلب الدعم، وأوضحت أنها تلقت 50 طلب دعم لحالات اشتباه بين الزملاء وأسرهم، عبر تطبيق "واتس اب" أو التواصل المباشر مع رئيس اللجنة، وتم التعامل معها فور تلقي الإخطار بالحالة، وتقديم الدعم الكامل.

وأكدت اللجنة أن الحالة الأولى لزميل نقابي اتصل بشكل مباشر برئيس اللجنة في الرابعة فجر الخميس 30 إبريل، يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة (39)، وآلام حادة في الجسم، واحتقان شديد، وعلى الفور تواصل مع غرفة مجلس الوزراء، التي تواصلت مع إسعاف طوارئ كورونا، وذهبت سيارة الخامسة فجرًا، نقلته إلى مستشفى حميات إمبابة، حيث أجريت الأشعة والتحاليل والمسحة التي ثبتت إيجابيتها، والحالة مستقرة وتخضع للعزل مع اختفاء كل الأعراض.

وبالنسبة لحالة الزميل المراسل؛ ذكرت اللجنة أنه تم التواصل مع غرفة مجلس الوزراء، والجهات المعنية بوزارة الصحة، ومع اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، الذي أبدى اهتمامًا كبيرًا ومتابعة للزميل الذي يخضع للحجر الصحي تحت متابعة طبية وحالته مستقرة.

وأفادت اللجنة بأن حالات الإصابة الخمس بين أسر الصحفيين تعافت من المرض، وكانت على النحو التالي: شقيق زميل وزوجته، خضعا للعزل، حتى ثبت التعافي من خلال مسحات سلبية، فيما تم إجراء مسحة للزميل، كونه مخالطًا وثبتت سلبيتها.

ولفتت اللجنة إلى خروج نجلي الزميل الراحل محمود رياض (عبدالله وحسن)، حيث أجريت لهما مسحة في مستشفى العجوزة، وتم نقلهما إلى فندق بمدينة 6 أكتوبر ومع استقرار الحالة وثبوت سلبية المسحة تمت عودتهما إلى منزلهما أمس الأربعاء، وأعلنت اللجنة أيضا تعافي شقيقة زميلة، وخروجها من العزل.

مادة إعلانية

[x]