"سى أن بى سى": مصر واحدة من دولتين فقط على مستوى العالم يتوقع تحقيقها نموا إيجابيا هذا العام

7-5-2020 | 12:50

رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي

 

علاء أحمد

أكدت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، أن فيروس كورونا العالمي كان من المحتمل أن يصبح أكثر صعوبة بالنسبة لمصر لولا الإصلاحات ال اقتصاد ية الواسعة التي أجرتها الحكومة المصرية على رأسها الاصلاحات النقدية والمالية.


قالت الوزيرة: "لقد دخلنا هذه الأزمة بسيولة نقدية بالإضافة إلى الاحتياطي النقدي الأجنبي مما ساعد على تجاوز الصدمة الأولى الناجمة عن فيروس كورونا ".

ذكرت شبكة "سى أن بى سى" الأمريكية، أن مصر تعد واحدة من دولتين فقط على مستوى العالم التي توقع لها صندوق النقد الدولي تحقيق نمو إيجابي هذا العام، رغم تداعيات فيروس كورونا التى عصفت بال اقتصاد ات العالمية.

أشارت إلى أن مصر سارعت بتخصيص حزمة دعم مالية ضخمة بقيمة 100 مليار جنيه، لتحجيم أضرار فيروس كورونا على ال اقتصاد والشركات والتخفيف على المواطنين.

أضافت المشاط، فى حوار مع المذيعة هادلي غامبل، من قناة "سى إن بى سي"، نحن مستمرون فى تنفيذ الإصلاحات الهيكلية التي أردنا القيام بها على أي حال، المتعلقة بشبكات الأمان الاجتماعي، وتوسعها لتشمل الأشخاص الأكثر احتياجا، وأيضًا، بالنسبة للشمول المالي، يتم التركيز على العمالة غير المنتظمة وغير الرسمية.

كما اتخذ البنك المركزي المصري ووزارة المالية عدة إجراءات تحفيزية في شغف منسق للغاية، سواء من تخفيض أسعار الفائدة وتأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لمدة 6 أشهر، وبالطبع صناعة السياحة، واحدة من الصناعات التي تحصل على بعض أكبر الحوافز، لذلك كانت هناك مجموعة من السياسات التى اتخذتها الحكومة فى هذا الصدد".

وردًا على سؤال حول تأثير فيروس كورونا على صناعة السياحة باعتبارها وزيرة للسياحة سابقا، أجابت الوزيرة، أنه لا توجد دولة بمفردها في هذه الأزمة، فالمشكلات مشتركة والحلول عالمية.

مادة إعلانية

[x]