البرلمان الإسباني يقرر تمديد "حالة التأهب" بسبب كورونا

7-5-2020 | 00:29

البرلمان الإسباني

 

الألمانية

صوت البرلمان الإسباني اليوم الأربعاء لصالح تمديد "حالة التأهب" المفروضة حاليا بسبب فيروس كورونا ، لمدة أسبوعين إضافيين حتى 24 مايو، بعد نقاش استمر يوما كاملا ورغم الانتقادات الشديدة من جانب المعارضة.


وكان رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز يخشى رفض في البرلمان، حيث طلب من المشرعين تمديد بالفعل ثالث أعلى حالة طوارئ في البلاد، ثلاث مرات بالفعل.

وبينما قال عدد من أحزاب المعارضة إنهم ربما يصوتون ضد التمديد، توصلت الحكومة إلى اتفاق مع حزب سيودادانوس الليبرالي وحزب القوميين الباسك لضمان العدد المطلوب من الأصوات.

وقال سانشيز إن "رفع حالة الطوارئ سيكون خطأ كبيرا"، وقال للمشرعين إنه لا يوجد خيار آخر "هناك حاجة لبضعة أسابيع أخرى في ظل القيود المفروضة لضمان حماية صحة الناس".

وبموجب حالة التأهب، يمكن للحكومة الإسبانية أن تقيد حقوق المواطنين. وتفرض الحكومة حظرا صارما للتجوال منذ 15 مارس وتم تخفيف تلك الإجراءات منذ بضعة أيام فقط.

وإسبانيا واحدة من الدول الأكثر تضررا من الجائحة في جميع أنحاء العالم مع تسجيلها أكثر من 26 ألف وفاة ونحو 220 ألف إصابة، إلا أن الوضع يشهد تحسنا تدريجيا.

مادة إعلانية

[x]