رغم كورونا.. المشروع القومي لتأهيل الترع قيد التنفيذ.. والانتهاء منه خلال عامين تنفيذا لتكليفات الرئيس

6-5-2020 | 18:09

الدكتور محمد عبدالعاطي

 

أحمد سمير

مثل خلايا النحل أو مساكن النمل التي لا يتوقف داخلها العمل، تستمر وزارات الدولة بدأب في تنفيذ الخطط القومية الموضوعة لكل قطاع، للانتهاء منها في زمن قياسي، لا يؤثر على عملها ظروف محيطة، ولا يثبط من عزيمتها انتشار وباء عالمي.


في خضم حرب شرسة تخوضها الدولة المصرية، لمواجهة هذا الوباء الذي انتشر في كل دول العالم، يحدث ذلك المشهد، الذي تابعه المصريون، باهتمام وعن كثب..

الزمان: 22 أبريل 2020.

المكان: سيناء الغالية.

الحدث: افتتاح الرئيس السيسي عددا من مشروعات التنمية على أرض الفيروز.

التكليف: الانتهاء من الخطة القومية لتأهيل وتبطين الترع خلال عامين بدلا من 10 أعوام.

تفاصيل المشهد..

الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، يشرح في كلمته، جهود الدولة في إدارة الموارد المائية وتنميتها في سيناء، قائلا: إنه لضمان وصول المياه إلى جميع المزارعين، لابد من تأهيل جميع الترع في الجمهورية وتبطينها، لافتا إلى إدراج ذلك في الخطة القومية لإدارة الموارد المائية، وأنه من المقرر خلال العام القادم تبطين نحو 600 كم في بني سويف وأسوان.

وأشار وزير الري، في كلمته، قبيل افتتاح رئيس الجمهورية لمحطة طلمبات رفع مصرف المحسمة، إلى أنه في الظروف العادية، كان يتم تبطين 50 كم من الترع سنويا، إلا أنه تم تعديل الخطة القومية، ليتم تبطين نحو 2000 كم من الترع خلال السنوات القادمة، ليصل إجمالي الترع التي سيتم تبطينها خلال العشر سنوات القادمة نحو 20 ألف كم، لحل مشاكل كثيرة من فواقد المياه.

وأكد وزير الري، أن أعمال تبطين الترع وتكسيتها، لها العديد من الفوائد، منها حل أزمات وصول المياه إلى نهايات الترع، توصيل المياه بسرعة أكبر للمزارعين، بما ينعكس على زيادة الإنتاج، خفض فواقد المياه من البخر، خفض معدلات التسرب إلى الأرض، لافتا إلى أن ما سيتم توفيره من المياه بعد التبطين، سيتراوح بين 5 - 10% من المياه، بما يعادل تقريبا 5 مليارات متر من المياه.

يقاطعه الرئيس السيسي: "الخطة دي م ينفعش تتعمل في 10 سنين.. ولا 5 سنين.. لا.."، ووجه الرئيس حديثه لرئيس مجلس الوزراء قائلا: "الخطة دي تخلص يا دكتور مصطفى في سنتين.. هاتقولي التكلفة كتير.. هأقولك المليار متر مياه كتير".

ووجه رئيس الجمهورية الحكومة، بالانتهاء من خطة تأهيل الترع وتبطينها وفق الخطة الموضوعة، ولكن خلال عامين فقط، بدلا من 10 أعوام.

من جانبها، اتخذت وزارة الري إجراءات سريعة، لتنفيذ التكليف الرئاسي، وتعديل برامج الخطط الموضوعة؛ لتنفيذها خلال عامين بدلا من 10 أعوام، حيث عقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اجتماعا بالقيادات التنفيذية بالوزارة، لمتابعة الموقف المائي وتحديد الاحتياجات المائية لموسم أقصى الاحتياجات، وكذلك الإجراءات المتخذة للتعامل مع الاحتياجات المائية والاستفادة من الموارد المائية المتاحة بالشكل الأمثل.

وأشار المهندس عبداللطيف خالد، رئيس مصلحة الري، إلى عمل حصر مبدئي للترع المتعبة ذات القطاعات الصغيرة، لتنفيذ خطة تأهيلها، وذلك من خلال مجموعات عمل مستمرة على مدار الساعة، لافتا إلى أنه من فوائد التأهيل بالتبطين لتلك الترع، هي ضمان وصول المياه للنهايات في أسرع وقت، وضمان عدالة توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية، وخفض تكاليف الصيانة، وأكد أنه جار الانتهاء من الترتيبات والدراسات المطلوبة للبدء في التنفيذ.

الدكتورة إيمان سيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، أوضحت أنه جار التنسيق مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ لإعادة ترتيب أولويات البرامج الإستراتيجية، بتضمين برنامج تأهيل وتبطين الترع وتدبير الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذ البرنامج خلال عامين، وذلك في ضوء التكليفات الرئاسية بذات الشأن.

وفي السياق ذاته، عقد وزير الري، اجتماعا أخر مع ممثلي الشركات والمقاولين المتخصصين في أعمال تأهيل الترع، ناقش خلاله الإجراءات اللازمة لتنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع، وكيفية التغلب على المعوقات التي تواجه تنفيذ المشروع، مشددا على الإسراع في معدلات التنفيذ، والأخذ في الاعتبار الطرق المتبعة في أعمال التأهيل من استخدام الدبش المغطى بطبقة خرسانة عادية، والتبطين بالخرسانة العادية والخرسانة المسلحة، بعد دراسة حالة كل ترعة على حدة.

وتعمل وزارة الري، حاليا على الانتهاء من الترتيبات والدراسات المطلوبة للبدء في تنفيذ الخطة القومية لتأهيل الترع، حيث جرى حصر الترع التي تحتاج إلى التأهيل، والتركيز على البدء في التنفيذ بمحافظات الوجه القبلي، نظرا لبدء موسم أقصى الاحتياجات، وما يتطلبه ذلك من زيادة الطلب على المياه في محافظات الوجه البحري، تلبية للاحتياجات المائية للزراعات الصيفية، وخصوصاً زراعات الأرز في الوجه البحري.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]