جثمان الشيخ "الطبلاوي" يصل إلى محطته الأخيرة بمقابر العائلة بالبساتين | صور

6-5-2020 | 12:31

صلاة الجنازة على الشيخ الطبلاوى

 

شيماء عبد الهادي

شيعت عقب صلاة الظهر، جنازة الراحل الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء، الذي وافته المنية مساء أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 86 عاما.


كان في وداع الشيخ الراحل، المئات من أفراد عائلته وقيادات نقابة القراء ومحبيه، حيث صلوا عليه صلاة ال جنازة أمام مقابر العائلة بمنطقة الأباجية بحي البساتين، بالقرب من مسجد سيد عمر بن الفارض الملقب بـ" سلطان العاشقين ".

جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى



كانت نقابة القراء ، عقب إعلان الوفاة، قد ناشدت أبناءها من المقرئين على مستوى الجمهورية الالتزام بتعليمات الدولة فيما يتعلق بالجنائز ومنع التجمعات كإجراء احترازي ضد انتشار فيروس كورونا المستجد .

جثمان الشيخ الطبلاوى


وقال محمد الساعاتي ، المتحدث الرسمي للنقابة: إن جنازة الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء، ستكون مقصورة على العائلة وقيادات معدودة من النقابة ممثلين عن بقية القرّاء على مستوى الجمهورية.

وتابع: تشييع الجثمان والصلاة على الفقيد من المقابر ظهرا نظرا للظروف التي تمر بها الدولة وانتشار وباء كورونا ودعوة الدولة لعدم وجود تجمعات.

السيارة التى تحمل جثمان الشيخ الطبلاوى



ودعا الساعاتي، المقرئين للبقاء في بيوتهم والدعاء للفقيد الراحل بالرحمة وأن يتخذوا من القرآن آيات ترحما إلى روحه الطاهرة.

وحول إقامة النقابة سرادق عزاء قال الساعاتي: إن النقابة وأسرة الشيخ الطبلاوي ، ملتزمة بالتعليمات ولن يكون هناك سرادق عزاء وسيقتصر العزاء على تشييع الجثمان أمام المقبرة.

السيارة التى تحمل جثمان الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


جانب من جنازة الشيخ الطبلاوى


 

مادة إعلانية

[x]