مجمع البحوث الإسلامية ببورما يعلن مشاركته في يوم الصلاة من أجل الإنسانية

6-5-2020 | 02:24

اللجنة الدولية للأخوة الإنسانية

 

شيماء عبد الهادي

أعلن الشيخ محمد أمان الله، رئيس مجمع البحوث الإسلامية (البستاني) ب بورما في بيان له اليوم، استجابته للدعوة التي أطلقتها اللجنة العليا للأخوة الإنسانية 14 مايو الجاري، للدعاء والصلاة من أجل أن يرفع الله البلاء والوباء عن البشرية.


وقال رئيس مجمع البحوث الإسلامية ب بورما في تعليقه على مبادرة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية: نحن نؤمن بأن تلك المبادرة هي مسئولية عالمية من أجل الإنسانية، ونحن نتشرف بالمشاركة ودعوة كل القادة الدينيين في بورما للمشاركة في هذا النداء الإنسانى، معربا عن شكره وتقديره للجنة العليا للأخوة الإنسانية على هذه المبادرة العظيمة، داعيا الله - عز وجل - أن يرفع عنا البلاء والوباء.

وكانت "اللجنة العليا للأخوة الإنسانية" قد أطلقت، نداءً عالميًّا إلى جميع الناس، على اختلاف ألسنتِهم وألوانهم ومعتقداتهم، للتوجه إلى الله بالدعاء والصلاة والصوم وأعمال الخير، كل فرد في مكانه، وحسب دينه ومعتقده، من أجل أن يرفعَ الله وباء كورونا، وأن يُغيثَ العالم من هذا الابتلاء، وأن يُلهمَ العلماءَ اكتشافَ دواء يقضي عليه، وأن يُنقذ العالمَ من التبعاتِ الصحية والاقتصاديةِ والإنسانية، جراء انتشار هذا الوباء الخطير.

ودعتِ "اللجنة العليا للأخوة الإنسانية" المؤمنين من كافة الطوائف الدينية، أن يكون يوم الخميس الموافق 14 مايو الجاري يومًا عالميًّا للصلاة من أجل الإنسانية، مناشِدةً كافة القيادات الدينية وجموع الناس حول العالم بالاستجابة لهذا النداء الإنساني، والتوجه إلى الله عز وجل بصوتٍ واحدٍ، من أجل أن يحفظَ البشرية ويوفقَها لتجاوز هذه الجائحة، وأن يُعيد إليها الأمنَ والاستقرارَ والصحة والنماء؛ ليصبحَ عالمنا- بعد انقضاء هذه الجائحة- أكثر إنسانيةً وأخوة من أي وقت مضى.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]