بريطانيا وأمريكا يعقدان مباحثات لتوقيع اتفاقية تجارة حرة

5-5-2020 | 23:22

بريطانيا

 

أ ش أ

تعقد وزيرة التجارة الخارجية في بريطانيا "ليز تراس" وممثل التجارة الأمريكي روبرت لايتهايزر، جلسة مباحثات عبر دائرة الفيديو، غدا الثلاثاء، سعيا لتوقيع إتفاقية تجارة حرة بين البلدين.


وستبدأ أول جولة من المباحثات بين الطرفين بمشاركة نحو 100 مفاوض من كل جانب، حسبما أفادت صحيفة "ايفننج ستاندارد" البريطانية.

وستعقد جلسات بين الطرفين كل 6 أسابيع تقريبا عن بعد وذلك حتى تعود حركة الطيران الأمن مرة أخرى عقب انتهاء أزمة فيروس كورونا.

وستعقد المباحثات تحت رئاسة كل من المسئول عن التجارة الخارجية في وزارة التجارة البريطانية أوليفر جريفيثز ونائب وزير التجارة الأمريكي لكل من أوروبا والشرق الأوسط دانيل مولاني.

كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد أعلن أن اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة ستكون أحد أفضل المكاسب التي تحصل عليها بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي وستوفر دعما رئيسيا للاقتصاد.

لكن منتقدي جونسون يحذرون من أن توقيع هذا الاتفاق سيتطلب من بريطانيا قبول المستويات الأقل من ناحية جودة الغذاء، وكذلك البيئة بالإضافة إلى فتح خدمة الصحة البريطاني التي تدير المؤسسات الصحية في بريطانيا أمام الشركات الأمريكية وهو ما نفته الحكومة البريطانية.

وقبل عقد أول الجلسات فإن السيدة ترس قالت إن الاتفاق سيساعد اقتصاد كلا البلدين على "الوقوف من جديد" بعد أزمة فيروس كورونا.

وأضافت: "نريد أن نوقع هذا الاتفاق الطموح الذي يفتح الباب أمام فرص جديدة للأعمال في البلدين ويفتح المجال كذلك أمام استثمارات أوسع وخلق وظائف أكثر أمام الأفراد من كافة أنحاء البلاد".

ومضت قائلة: " إن رئيس الوزراء كان واضحا في أننا ندعم التجارة الحرة وأن هذا الاتفاق سيجعل المجال أوسع مع أصدقائنا عبر المحيط".

وقالت الوزيرة: " عندما نجلس حول مائدة المفاوضات كونوا متأكدين أننا سنعمل على بذل أكبر مجهود لضمان أن الاتفاق مفيد لكافة الأفراد والأعمال في كل منطقة ومدينة في المملكة المتحدة".

مادة إعلانية

[x]