إسرائيل تستولي على السلطة البلدية في الخليل بذريعة إنشاء مصعد

3-5-2020 | 20:52

منطقة الخليل

 

أ ش أ

استولت إسرائيل على السلطة البلدية في منطقة الخليل من السلطة الفلسطينية تحت ذريعة إنشاء مصعد كهربائي في الحرم الإبراهيمي الشريف .


وذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، أن إسرائيل استولت، اليوم الأحد، على السلطة البلدية من السلطة الفلسطينية في الخليل، حيث أصدرت وزارة الدفاع الإسرائيلية الموافقة النهائية على بناء مصعد كهربائي لتسهيل صعود الذين يستخدمون الكرسي المتحرك.

وأوضحت الصحيفة، أنه بموجب شروط اتفاقية الخليل لعام 1997 بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، يستلزم هذا البناء عادة موافقة بلدية الخليل، التي تحت إدارة السلطة الفلسطينية، لكن موقع الحرم الإبراهيمي نفسه، يقع تحت وصاية الجيش الإسرائيلي، في ضوء اعتراض بلدية الخليل على المشروع، فإن السبيل الوحيد لإسرائيل للمضي قدما هو وضع المشروع تحت وصاية الإدارة المدنية الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجماعات اليهودية في الخليل والسياسيون والناشطون اليمينيون دائما ما يضغطون من أجل تسهيل الوصول مستخدمي الكرسي المتحرك للموقع، في الوقت الحاضر لا يمكن الوصول إلى ما وصفته بـ "المقدسات اليهودية في الحرم الإبراهيمي"، إلا من خلال صعود سلم طويل.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الأحد، "إن هذا المشروع تأخر لسنوات، لقد حان الوقت للمضي قدما في المشروع، لقد قمنا منحنا الضوء الأخضر لمشروع المصعد لإنهاء سنوات عديدة من التمييز في الموقع"، على حد قوله.

وقام بينيت بتفويض المجلس الأعلى للتخطيط في الإدارة المدنية الإسرائيلية في الاستيلاء على جميع صلاحيات التخطيط الإداري اللازمة من بلدية الخليل حتى يتم الانتهاء من المشروع.

وبالمثل، أصدر بينيت تصريحا لميجور جنرال كامل أبو ركن منسق الأنشطة الحكومية في المناطق- وحدة تابعة للجيش الإسرائيلي لتولي الشئون المدنية في الضفة وغزة- لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمصادرة الأراضي في الموقع اللازمة لتنفيذ مشروع الكرسي المتحرك والمصعد.

وحصل المشروع بالفعل على موافقة مكتب رئيس الوزراء ووزارة الخارجية.

مادة إعلانية

[x]