مؤسسات دولية تتحدث عن جهود أكاديمية البحث العلمي في مواجهة وباء كورونا

2-5-2020 | 13:10

أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا

 

محمود سعد

أعلنت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أن صفحة المجلس العالمي للبحوث والتي أنشأها من أجل تجميع جهود المجالس البحثية حول العالم في مواجهة وباء كورونا، أشارت إلى 3 من برامج الأكاديمية والتي تم إطلاقها مؤخرا كإجراءات استجابة من ضمن خطتها لمساندة الدولة في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

حيث أشار مجلس البحوث العالمي إلى مبادرة طبق فكرتك، وتحديات الابتكار والإبداع من خلال بنك الابتكار المصري الذي دشنته الأكاديمية لرعاية المبتكرين والمخترعين، وكذلك الهاكثون الافتراضي معا ضد الوباء.

وفي سياق مواز نشرت شراكة أكاديميات العلوم خطة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لمجابهة الفيروس، وذلك في إطار توثيق جهود أعضاء الشراكة للتخفيف من حدة آثار الجائحة.

وصرح دكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية، بأن الأكاديمية، أعدت خطة طارئة متكاملة لاستخدام البحث العلمي والابتكار في تخفيف آثار ومواجهة الأزمة الحالية، مشيرا إلى أنه تم اعتماد هذه الخطة في مجلس الأكاديمية برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حيث رصد المجلس 30 مليون جنيه لتنفيذ الخطة. وتشمل هذه الخطة إطلاق نداء عاجل موجه من برنامج طبق فكرتك لإيجاد حلول بديلة لنقص الإمكانيات العلاجية والصحية لمجابهة الوباء العالمي المتسبب به فيروس كورونا المستجد. وتحديات الابتكار والإبداع من خلال منصة بنك الابتكار المصري لدعم وتنفيذ أفكار مبتكرة من أجل تصنيع بوابة تعقيم للأفراد وتصميم تطبيق للهاتف المحمول يسمح بتتبع المخالطين لحالات الإصابة بالفيروس.

وأوضح صقر، أن الأكاديمية، قامت بالتعاون مع وزارتي الصحة والاتصالات بتنظيم أول هاكثون افتراضي بعنوان ضد الوباء، مشيرا إلى قيام الأكاديمية بتوظيف خبرات وإمكانيات تحالفات المعرفة والتكنولوجيا بالأكاديمية في تنفيذ بعض أجزاء هذه الخطة حيث قام تحالف البتروكيمياويات بتصنيع المواد المطهرة والمعقمات حيث وصل إنتاج التحالف ما يزيد عن 100 طن يوميا يتم استخدامها في تطهير وتعقيم الجامعات والمراكز البحثية والمباني الحكومية، كما يقوم تحالف الأنسجة بجهود في تصنيع ملابس طبية من مواد مقاومة للبكتيريا والفيروسات.

كما أكد صقر، أن المجالس النوعية المتخصصة في الأكاديمية والتي تمثل بيت الخبرة العلمي الوطني، تقوم بإعداد دراسات استشرافية للوضع فيما بعد انتهاء الجائحة، لافتا إلى إصدار كتاب علمي باللغة العربية لشرح كل ما يتعلق ب فيروس كورونا قام بتأليفه عدد من العلماء المتميزين في عدد من المجالات المختلفة.

وأضاف دكتور سامح سرور المشرف على العلاقات العلمية والثقافية بالأكاديمية، أن تلك الإشارة تأتي في إطار تثمين المؤسسات الدولية لجهود الأكاديمية في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه يسمح بتبادل المعلومات بين الدول الأعضاء في نقل الخبرات وتبادل الأفكار في مواجهة هذا التحدي العالمي.

مادة إعلانية

[x]