رئيس مجلس الأمن الدولي يستنكر شلل الهيئة في مواجهة وباء كوفيد-19

2-5-2020 | 06:54

مجلس الأمن الدولي

 

أ ف ب

اعتبر رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر مايو سفير إستونيا سفين جورجينسون،الجمعة، أن الشلل الذي يشهده المجلس في مواجهة وباء كوفيد-19 يمثل "عارا".


عند سؤاله عن إمكان إجراء تصويت على قرار مقترح من تونس و فرنسا يجري نقاشه منذ مارس، أجاب الدبلوماسي أنه يفضل لو تم تبنيه "منذ ثلاثة أسابيع".

وأضاف سفير إستونيا، العضو غير الدائم في المجلس منذ يناير، أنه "من العار حقا أننا لم نستطع الاضطلاع بمسئوليتنا".

وأشار المسئول إلى أن القرار "يمكن تبنيه الأسبوع المقبل" لكن يوجد دائما "حجر عثرة، الوضع متعطل حاليا".

وتابع أن "النقاشات متواصلة على مستوى عال" لكسر الجمود، دون أن يحدد الدول المسؤولة عن المأزق الحاصل.

ووفق مصادر دبلوماسية، عطّلت الولايات المتحدة والصين المشروع بسبب إشارة في النص. من جهة، ترغب الصين "في الإشارة إلى منظمة الصحة العالمية" في القرار لكن الولايات المتحدة "لا ترغب في ذلك"، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية وكالة فرانس برس سابقا هذا الأسبوع.

ويهدف مشروع القرار إلى تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الوباء ودعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش إلى وقف الأعمال العدائية في عشرين دولة تشهد صراعات، لإفساح المجال أمام مكافحة كوفيد-19.

وكان غوتيريش اعرب الخميس عن أسفه خلال مؤتمر صحافي لغياب القيادة في مواجهة الوباء، بما في ذلك الأمم المتحدة. وقال إنه "من المؤسف أنه لم يتسن للمجتمع الدولي إيجاد آلية قيادة صلبة في المعركة ضد الجائحة".

وأضاف "نعلم أن العلاقة بين القوى الكبرى في العالم اليوم يشوبها خلل"، شارحا عجز أعلى هيئات الأمم المتحدة، المسئولة عن السلام والأمن في العالم، عن الوصول إلى موقف موحد.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]