هاني الناظر: وفاة 25% من مصابي كورونا قبل وصولهم المستشفى "أمر كارثي".. والسبب إخفاء الإصابة

30-4-2020 | 13:00

الدكتور هاني الناظر

 

إيمان فكري

استنكر الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ورئيس مركز البحوث الأسبق، حالة الاستهانة ب فيروس كورونا من قبل بعض المصريين، والخوف من الإفصاح بالإصابة بالمرض، مؤكدا أن تصريحات وزارة الصحة بأن 25% من حالات الوفاة جراء الإصابة ب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، تتوفى قبل وصولها إلى المستشفى، أمر كارثي يستدعى وقفة كون أن الرقم كبير.


وقال "الناظر" في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، إن الإصابة بكورونا ليست عارا، وعلى كل شخص ألا يشعر بالحرج جراء الإصابة بكورونا، ويجب اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، وفي حالة الشعور بأعراض كورونا، وهي ارتفاع شديد في درجات الحرارة، والصداع والكحة، يجب الإبلاغ فورا أو الاتجاه إلى أقرب مستشفى لتلقي الرعاية اللازمة حتى لا تسوء الحالة.

وأكد أن في حالة استهانة المريض بمرض كورونا، تسوء الحالة وتزيد أعراض الإصابة ويشعر المريض بآلام في الصدر ويفقد حالة الشم إلا جانب الأعراض الأساسية، ولذلك يتوفى قبل ذهابه للمستشفى، لذلك يجب على كل شخص ألا يستهان بالمرض، وألا ينتظروا للحظات الأخيرة.

كانت  وزارة الصحة والسكان قد أعلنت  أن 25% من إجمالي عدد الوفيات في مصر توفوا قبل الوصول إلى المستشفيات، بالإضافة إلى أن 20% من الوفيات توفوا خلال 48 ساعة من وصولهم للمستشفيات، نظرا لتأخير حالتهم الصحية عند الوصول، حيث أنه من بين 22 حالة وفاة، فإن 17 حالة توفوا قبل دخولهم السمتشفيات.

الأكثر قراءة

[x]