مسئول بالمصل واللقاح: إفصاح مصاب كورونا عن الإصابة مبكرا عامل أساسي في الشفاء.. والمرض مش عيب

30-4-2020 | 12:28

الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح "فاكسيرا"

 

عبدالله الصبيحي

أثارت تصريحات وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، حول أن نسبة 25% من وفيات فيروس كورونا يتوفون قبل وصولهم المستشفيات علامات استفهام حول أسباب ارتفاع هذه النسبة، حيث أرجع أطباء السبب إلى أن عددا كبيرا من المصابين يرى في الإفصاح عن إصابته بالفيروس حرجا وهو ما يعرضه لمضاعفات خطيرة تؤدي به للموت.

وقال الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح "فاكسيرا"، إن الإصابة بفيروس كورونا المستجد "ليس سبة أو عار"، موضحًا أن هناك كثير من المرضى المترددين عليه يعانون من أعراض الفيروس يرفضون الذهاب للمستشفيات للتشخيص والعلاج ويطلبون العلاج بالمنزل.

وأضاف في تصريح خاص لـ "بوابة الأهرام"، أنه لابد من الذهاب للمستشفيات في حالة ظهور أي أعراض اشتباه في الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي ارتفاع مستمر في درجة الحرارة لا يستجيب بالخوافض التقليدية، وصعوبة في التنفس، وصداع مستمر، مع تكسير في العظام، وهناك بعض الحالات تفقد حاستي الشم والتذوق.

وأكد أن نسبة الشفاء عالية جدا في حالة التشخيص المبكر، وأن ارتفاع حالات الوفاة قبل الوصول للمستشفيات وراء التشخيص المتأخر للحالة، وهذا وراء وفاة 25% من الحالات قبل وصولها المستشفى.

ودعا إلى ضرورة  تعديل بعض بنود بروتوكول إجراء "مسحة" فيروس كورونا المستجد، مثل ليس من الضروري عمل "المسحة" للذين كانوا في دول بها الوباء أو مخالطة شخص إيجابي، ويجب عملها فور ظهور الأعراض، حيث إن ذلك يساعد في اكتشاف حالات كثيرة.

الأكثر قراءة

[x]