أهالي مطروح يتلقون العزاء عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي لمنع التجمعات

29-4-2020 | 23:18

التواصل الاجتماعي

 

مطروح-أحمد نفادي

في سابقة تعد الأولى من نوعها في محافظة مطروح ، تلقى أهالي إحدى الحالات المتوفية جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد العزاء عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي، بديلاً عن سرادق العزاء التقليدي وبيوت العرب، وذلك في إطار مبادرة شعبية أطلقت اليوم الأربعاء، للحد من انتشار الفيروس الوبائي عن طريق العدوى من خلال التجمعات.


كان الشيخ عبد الرحمن عبد الجواد العميري عضو مجلس العمد والمشايخ بالمحافظة، أطلق صباح اليوم الأربعاء مبادرة شعبية تحث أهالي محافظة مطروح علي وقف تقليد واجب العزاء في سرادق أو بيوت عرب والذي يحرص عليه أبناء المجتمع القبلي بشكل مؤقت، نظراً لظروف انتشار فيروس كورونا وزيادة معدلات الإصابة به بسبب التجمعات، والاكتفاء بتلقي العزاء من خلال الهاتف المحمول ووسائل التواصل الاجتماعي، وبالفعل التزم بها ونفذها أهالي رحيل بو حسن العجني والذي وصل إلى مستشفى الصدر مساء أمس الثلاثاء في حالة حرجة وبعد سحب العينة منها تبين إيجابية إصابته بالفيروس الوبائي ووافته المنية صباح اليوم، ويعد حالة الوفاة الثالثة نتيجة الإصابة بالفيروس من أبناء المحافظة.

وقال الدكتور محمد علي مدير مستشفى النجيلة المركزي ب مطروح المخصصة لعزل المصابين بفيروس كورونا، إن إجمالي الإصابات بين العاملين في المستشفى والطاقم الطبي بلغ 24 حالة مصابة بالفيروس، موضحاً أن الحالة صفر لانتقال العدوى كانت لسيدة محتجزة بالمستشفي وبالإضافة لإصابتها بالفيروس تعاني من قصور في وظائف القلب، وأثناء محاولة أحد الأطباء عمل إنعاش للقلب والرئة قبل وفاتها بدقائق انتقل إليه الفيروس، وبعد خمسة أيام من الواقعة كنا نجري روتينيا استكشافيا للطاقم الطبي في المستشفى وفوجئنا أن الأطباء الذين كانوا موجودين بالإنعاش القلبي الرئوي مصابون بفيروس كورونا.

كان نائب الشعب عن الدائرة الأولى مهدي العمدة تقدم إلي كل من رئيس الوزراء ووزيرة الصحة بطلب إحاطة بسبب تزايد حالات الإصابة بين الفريق الطبي داخل مستشفي النجيلة، ما أدى إلي وفاة اثنين من العاملين أحدهما ممرض والأخر أمين مخازن.

مادة إعلانية

[x]