وزير التعليم العالي: مستعدون لمواجهة "كورونا".. واتخذنا تدابير لحماية المجتمع الجامعي

29-4-2020 | 15:02

الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى

 

غادة أبو طالب

قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، إن الوزارة كانت مستعدة لمواجهة جائحة كورونا ، خاصة فى ظل متابعتها للموقف بجميع دول العالم وفى مقدمتها دولة الصين .


وقال، خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، والذى تم تخصيصه لمناقشة آليات وزارة التعليم العالى فى التعامل مع الفصل الدراسى الثانى فى ضوء جائحة فيروس كورونا ، العالم ما قبل الجائحة يختلف تماما عما بعدها، وبالأخص فى التعليم العالى، ولذلك كنا حريصين على وضع تدابير احترازية لحماية المجتمع الجامعي، والذى يضم الطلاب وطاقم التدريس والفنيين والمساعدين .

وأشار "عبد الغفار"إلى أنه تم التوافق مع جميع الجهات المعنية بالدولة لتذليل كل العقبات أمام الطلاب، وتم عقد اجتماعات مع المجلس الأعلى للجامعات لمواجهة هذه الأزمة، وتحديدا مع أول شهر مارس وضعنا عددا من السيناريوهات حتى نتمكن من التعامل مع مصير الفصل الدراسى الثانى لسنوات النقل بالجامعات، وكان القرار هو تطبيق نظام التعليم عن بعد، خاصة مع تحول كثير من الجامعات المصرية للنظام الرقمى، كذلك شاركنا فى اجتماع بنظام الفيديو كونفرانس مع اليونسكو، ولاسيما أن نفس الأزمة التى تواجهها مصر يواجهها أكثر من ٨٥٠ مليون طالب فى العالم .

واستطرد وزير التعليم العالى، قائلا: "يجب أن نعلم أن نظم التعليم فى الجامعات مختلفة عن نظم التعليم فى وزارة التربية والتعليم، خاصة وأن هناك العديد من الجامعات التطبيقية والنظرية. ولذلك اجتهدنا أن يتم التعامل مع الفصل الدراسى الثانى بنظام الأبحاث العلمية، وكانت المفاجأة فى حجم المقررات الإلكترونية التى تم دعم بها الطلبة فى مختلف الجامعات".

وسأل وزير التعليم العالى أعضاء لجنة التعليم قائلا  هل كان من الأفضل ضياع الفصل الدراسى على الطلبة فى ظل جائحة كورونا أم اللجوء إلى آليات ليستفاد الطلاب من هذا العام؟.

وتابع قائلا: "اجتهدنا وعملنا اللى علينا .. كان علينا مسئولية مجتمعية، ولكن فى نفس الوقت مسئولية تربوية تجاه هؤلاء الطلاب، ولذلك قررنا إلغاء الامتخانات الشفهية والتحريرية واستبدالها بالمقالات البحثية".

مادة إعلانية

[x]