مفتاح الطمأنينة في رمضان

29-4-2020 | 17:14

 

استوقفتنى كلمات بليغة عن النفس ل ابن القيم رحمه الله تعالى، قال فيها: "فى النفس كبر إبليس ، و حسد قابيل ، وعتو عاد، وطغيان ثمود، وجرأة نمرود، واستطالة فرعون، وبغي قارون، ووقاحة هامان".. إن نفسا فيها كل هذه الصفات أو بعضها وجب عدم الرضا عنها ومحاسبتها وكبح جماحها.

وخالف النفس والشيطان واعصهما .. وإن هما محضاك النصح فاتهم

فالمعجبون بأنفسهم لا يقبلون نصيحة، ولا يستمرون في طاعة، وإنما تزين لهم القول والفعل حتى يظنوا أنهم على الصواب، وفى ذلك يقول تعالى:" قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) "الكهف 103-104)، فمن يرد سعادة الدنيا والآخرة يجب عليه محاسبة نفسه ومجاهدتها، لقوله عز وجل: "قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا" (الشمس 9-10)، فزكاة النفس وطهارتها موقوف على محاسبتها، فلا تزكو ولا تطهر ولا تصلح إلا بمحاسبتها، بحيث يطلع على عيوبها ونقائصها، ويمكنه السعي في إصلاحها.

أيضا فإن الإحساس بالرضا يجعلنا ننظر إلى ما نملكه وليس إلى ما يملكه الآخرون، ومن ثمّ نصل لحالة من التصالح والتوافق مع كل ما يحيط بنا من أشخاص وأشياء، ولكى نصل إلى الشعور بالرضا عن النفس علينا أن نراجع القرارات التى اتخذناها، والمواقف التى مرت بنا، ونملك الشجاعة لإعادة تقييم الموقف واتخاذ قرارت جديدة تصحح المسارات الخاطئة، فلا نستمر فيها لمجرد العند أو التشبث بالرأى، أو إثبات أننا على حق، وألا نتوقف عن المحاولة، ولا نستسلم للصعوبات التى تواجهنا بل نحاول أن نتخطاها ونسلك طرقا أخرى.

وكلما تعودنا على النفس الطويل كلما شعرنا بالرضا عن أنفسنا، وعلينا أن نقدر إمكاناتنا وقدراتنا، وأن نخطط لحياتنا بشكل واقعى، فقناعة الإنسان بما يملكه من قدرات تؤدى إلى شعوره بالتوافق مع نفسه والآخرين، فيرى الإيجابيات ولكن لا يغفل عن السلبيات، ويحاول تغييرها، فالحزن على ما فات أو إنكاره لن يغير شيئا، بينما يوفر الرضا جوا من البهجة والسعادة والأمل، فلننظر إلى الجانب الإيجابى، ونثق أننا مهما مرت بنا لحظات صعبة فبداخل كل محنة منحة، وفى نهاية كل نـفق مظلم طاقة ضوء، فلنفكر فى هدوء وطمأنينة، ولنتطلع إلى غد أفضل.

مقالات اخري للكاتب

مراكز الإبداع الرقمية

من الخطوات المهمة التى اتخذتها الدولة على طريق التحوّل الرقمى إنشاء مراكز "إبداع مصر الرقمية"، وإقامة مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية، بهدف جذب الجامعات

"الروبيكي" نقطة الانطلاق

في خطوة مهمة وسريعة سوف يكون لها مردود اقتصادي كبير، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الجزء الخاص بالنسيج في منطقة الروبيكي، ويضم ستة مصانع مجهزة بأحدث الماكينات

المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلى

مع بدء تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحفيز الاستهلاك، وتشجيع المنتج المحلى، يتساءل الكثيرون عن ماهية هذه المبادرة وجدواها، وبقراءة سريعة لها، نجد

محاذير عودة الغوص والسباحة

فى إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية، وعودة الحياة الطبيعية بعد أربعة أشهر من انتشار فيروس "كورونا المستجد، تبدأ مراكز الغوص فى العمل من جديد، وتقتضى إعادة

مشروع المربي الصغير

يفكر الكثيرون فى إقامة مشروعات صغيرة تدر عليهم عائدا يواجهون به متطلبات المعيشة، ومن بين المشروعات التى يمكن أن تحقق النجاح بجهد معقول، وتهم كل المستهلكين،

خطر أمام لجان الثانوية العامة!

من الظواهر المؤسفة، تجمع المواطنين أمام مقار اللجان التى يؤدى أبناؤهم الامتحانات بها، غير مبالين بنداءات الحد من الضوضاء التى يسببونها، وأهمية توفير أجواء هادئة للطلبة حتى يستطيعوا التركيز فى الإجابة عن الأسئلة بلا توتر، ولا قلق..

الحملات الشعبية هي الحل

الحملات الشعبية هي الحل

حديث الاقتصاد "غير الرسمي"

من القضايا المهمة التى بات ضروريا الانتباه إليها قضية دمج الاقتصاد غير الرسمى الذى تقدر نسبته بـ60%، فى اقتصاد الدولة، ومشكلة هذا الاقتصاد أنه لا توجد

المخطط العمراني الجديد

من القضايا المهمة التى تشغل بال الكثيرين فى الوقت الراهن، قضية المخطط العمرانى الجديد الذى تعمل الحكومة على تنفيذه وفق رؤية شاملة، وقد بدأ هذا المخطط بقرار

فكرة جديدة لمواجهة الجائحة

فى ظل استمرار جائحة كورونا، وتزايد أعداد المصابين بالفيروس المميت، صار ضروريا النظر فى وضع خطة جديدة للخدمة الطبية يشارك فيها القطاع الخاص لتخفيف الضغط

طوارئ "كورونا" فى إجازة العيد

حل علينا عيد الفطر المبارك هذا العام فى ظروف مختلفة عن جميع الأعوام السابقة، فلم نشهد أى مظهر من مظاهره المعتادة من أداء الصلاة فى الساحات والمساجد، وزيارة

دعاء "سيدة الليالي"

ما أعظم ليلة القدر، وما أفضل الدعاء فيها، فهى "سيدة الليالى"، وينبغى علينا أن نرفع فيها أكف الضراعة إلى الله عز وجل أن يزيل عنا غمة "فيروس كورونا" الفتاك

مادة إعلانية

[x]