مفتاح الطمأنينة في رمضان

29-4-2020 | 17:14

 

استوقفتنى كلمات بليغة عن النفس ل ابن القيم رحمه الله تعالى، قال فيها: "فى النفس كبر إبليس ، و حسد قابيل ، وعتو عاد، وطغيان ثمود، وجرأة نمرود، واستطالة فرعون، وبغي قارون، ووقاحة هامان".. إن نفسا فيها كل هذه الصفات أو بعضها وجب عدم الرضا عنها ومحاسبتها وكبح جماحها.

وخالف النفس والشيطان واعصهما .. وإن هما محضاك النصح فاتهم

فالمعجبون بأنفسهم لا يقبلون نصيحة، ولا يستمرون في طاعة، وإنما تزين لهم القول والفعل حتى يظنوا أنهم على الصواب، وفى ذلك يقول تعالى:" قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) "الكهف 103-104)، فمن يرد سعادة الدنيا والآخرة يجب عليه محاسبة نفسه ومجاهدتها، لقوله عز وجل: "قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا" (الشمس 9-10)، فزكاة النفس وطهارتها موقوف على محاسبتها، فلا تزكو ولا تطهر ولا تصلح إلا بمحاسبتها، بحيث يطلع على عيوبها ونقائصها، ويمكنه السعي في إصلاحها.

أيضا فإن الإحساس بالرضا يجعلنا ننظر إلى ما نملكه وليس إلى ما يملكه الآخرون، ومن ثمّ نصل لحالة من التصالح والتوافق مع كل ما يحيط بنا من أشخاص وأشياء، ولكى نصل إلى الشعور بالرضا عن النفس علينا أن نراجع القرارات التى اتخذناها، والمواقف التى مرت بنا، ونملك الشجاعة لإعادة تقييم الموقف واتخاذ قرارت جديدة تصحح المسارات الخاطئة، فلا نستمر فيها لمجرد العند أو التشبث بالرأى، أو إثبات أننا على حق، وألا نتوقف عن المحاولة، ولا نستسلم للصعوبات التى تواجهنا بل نحاول أن نتخطاها ونسلك طرقا أخرى.

وكلما تعودنا على النفس الطويل كلما شعرنا بالرضا عن أنفسنا، وعلينا أن نقدر إمكاناتنا وقدراتنا، وأن نخطط لحياتنا بشكل واقعى، فقناعة الإنسان بما يملكه من قدرات تؤدى إلى شعوره بالتوافق مع نفسه والآخرين، فيرى الإيجابيات ولكن لا يغفل عن السلبيات، ويحاول تغييرها، فالحزن على ما فات أو إنكاره لن يغير شيئا، بينما يوفر الرضا جوا من البهجة والسعادة والأمل، فلننظر إلى الجانب الإيجابى، ونثق أننا مهما مرت بنا لحظات صعبة فبداخل كل محنة منحة، وفى نهاية كل نـفق مظلم طاقة ضوء، فلنفكر فى هدوء وطمأنينة، ولنتطلع إلى غد أفضل.

مقالات اخري للكاتب

إجراءات استباقية لابد منها

من الخطوات الاستباقية التى راعتها الحكومة هذا العام، الخطوة المتعلقة بالسيول، إذ تتابع الأجهزة المعنية جاهزية إجراءات مواجهة السيول وارتفاع مناسيب المياه

وقفة مع الجرائم الإلكترونية

أصبحت الجرائم الإلكترونية من أخطر الجرائم التي تحتاج إلى المواجهة والحسم لكيلا يتفشى خطرها، ومن هنا صار ضروريًا تفعيل قانون مكافحة "جرائم تقنية المعلومات" بعد صدور لائحته التنفيذية، خصوصًا مع بدء مرحلة التحول الرقمي.

المبادرات الرئاسية الصحية

تعد المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة من أبرز الخطوات التى تتخذها الدولة لتحسين الأحوال الصحية للمواطنين، وتوفير العلاج اللازم لهم، علاوة على خطة التأمين الصحى الشامل على مستوى الجمهورية، والتى تسير بخطى متسارعة، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية النقاط التالية:-

الكمامات المغشوشة!

بمرور الوقت ومع استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا تنتشر فى الأسواق كمامات مجهولة المصدر، وقد يتسبب استخدامها فى انتشار الأمراض، ولابد من التوعية بشأنها، وهناك اختبارات من الممكن أن يقوم بها المستهلك على نوعية الكمامة التى يشتريها، ومنها اختبار المياه والشمعة

صفحة جديدة في مخالفات "الساحل الشمالي"

في قرى الساحل الشمالي، توجد مخالفات عديدة، سواء ببناء أدوار زائدة عن المحدد أو التعدي على حرم الشاطئ أو مخالفات أخرى، بإنشاء محلات تجارية وكافيهات غير مدرجة في المخطط المعتمد، ونتوقف في هذه القضية عند النقاط الآتية:

رؤية شاملة للتعليم في العام الجديد

فى ضوء ما فرضته علينا جائحة كورونا، يجب وضع تصور شامل للعملية التعليمية بالمدارس والجامعات فى العام الدراسيّ الجديد 2020-2021 والاستفادة مما تم إعداده من برامج تعليمية، خصوصا بعد أن أصبحت لدينا بنية أساسية إلكترونية متكاملة في المرحلة الثانوية، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية الملاحظات الآتية:

مراكز الإبداع الرقمية

من الخطوات المهمة التى اتخذتها الدولة على طريق التحوّل الرقمى إنشاء مراكز "إبداع مصر الرقمية"، وإقامة مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية، بهدف جذب الجامعات

"الروبيكي" نقطة الانطلاق

في خطوة مهمة وسريعة سوف يكون لها مردود اقتصادي كبير، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الجزء الخاص بالنسيج في منطقة الروبيكي، ويضم ستة مصانع مجهزة بأحدث الماكينات

المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلى

مع بدء تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحفيز الاستهلاك، وتشجيع المنتج المحلى، يتساءل الكثيرون عن ماهية هذه المبادرة وجدواها، وبقراءة سريعة لها، نجد

محاذير عودة الغوص والسباحة

فى إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية، وعودة الحياة الطبيعية بعد أربعة أشهر من انتشار فيروس "كورونا المستجد، تبدأ مراكز الغوص فى العمل من جديد، وتقتضى إعادة

مشروع المربي الصغير

يفكر الكثيرون فى إقامة مشروعات صغيرة تدر عليهم عائدا يواجهون به متطلبات المعيشة، ومن بين المشروعات التى يمكن أن تحقق النجاح بجهد معقول، وتهم كل المستهلكين،

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]