وزير التعليم العالي يعلن إقامة معرض القاهرة الدولي السابع للابتكار"افتراضيا" أكتوبر المقبل

29-4-2020 | 13:13

الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي

 

محمود سعد

أعلن د.خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي و البحث العلمي ، أنه فى إطار السياسة العامة للدولة وتوجيهات القيادة السياسية بضرورة اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية الممكنة للحفاظ على صحة المصريين ومجابهة فيروس كورونا المستجد، فإن معرض القاهرة الدولي السابع للابتكار، الذى تنظمه أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا في أكتوبر من كل عام تحت رعاية رئيس الجمهورية سيتم تنظيمه افتراضيًا فى أكتوبر المقبل.


وأضاف الوزير أن جائحة كورونا عجلت من عملية التحول الرقمى والتعليم عن بعد التى تتبناها الوزارة، مشيرًا إلى أن تنظيم معرض دولي ضخم للابتكار بحجم معرض القاهرة الدولى السابع للابتكار افتراضيًا هو تحد كبير، ونثق فى قدرات الأكاديمية وسنوفر لها كل الدعم اللازم لتنظيم المعرض بشكل رائع، خاصة أنه سيكون المعرض الدولى الأول للابتكار الذى سينظم افتراضيا على مستوى العالم بعد جائحة كورونا.

وأوضح الدكتور محمود صقر رئيس الأكاديمية أن إدارة الأكاديمية درست الموضوع من كل الجوانب واستمعت إلى خبراء فى المجال من مصر ومن الهند، خاصة أن تنظيم معرض ضخم تفاعلى للابتكار يعرض آلاف الابتكارات والاختراعات من مصر والعالم، ويتم على هامشه تنظيم العديد من ورش العمل والبرامج التدريبية واللقاءات التسويقية ومحاضرات لكبار الخبراء فى مجال إدارة الابتكار والتسويق التكنولوجى والملكية الفكرية والثقافة العلمية، بالاضافة إلى عشرات من لجان التقييم تتجول المعرض للتقييم الفنى والاقتصادى وتناقش المبتكرين لكل الابتكارات المعروضة، واختيار أفضلها للفوز بجوائز المعرض والتى تتجاوز مليون جنيه مصرى، هى عملية تقنية ليست بالسهلة وتحتاج إلى مجهود كبير وفريق عمل مؤهل ولا يمكن مقارنته بأكبر المؤتمرات العلمية الافتراضية التى عقدت على مستوى العالم فى الآوانة الأخيرة.

وأضاف "صقر" أن معرض القاهرة الدولى للابتكار والذى تنظمه الأكاديمية سنويا منذ عام 2014 أصبح قبلة للمبتكرين والمخترعين فى مصر والمنطقة، وأصبح على قائمة المعارض الدولية، وفي ظل مستجدات جائحة كورونا ورغبة منا فى التحول الرقمى وإتاحة الفرصة لكل المبتكرين والمخترعين من كل أنحاء العالم لعرض ابتكاراتهم فى أكبر سوق إقليمية للابتكار بتكلفة زهيدة، رأت الأكاديمية ضرورة تنفيذ المعرض افتراضيٍا.

وقال "صقر"، إن المعرض فى حد ذاته ليس هدفًا وإنما أحد الآليات التنفيذية التى تتبناها الأكاديمية للتنقيب عن الابتكارات التى يمكن أن تتبناها وتحتضنها حتى تصل إلى منتج نهائى صنع فى مصر، وهو أيضًا آلية للتسويق التكنولوجى بالتعاون مع بنك الابتكار المصرى وشركة الأكاديمية للتسويق التكنولوجى التابعين للأكاديمية.

من جانبه، صرح الدكتور عمرو فاروق، مساعد رئيس الأكاديمية للتنمية التكنولوجية، بأنه تكليف صعب ونتمنى أن نكون عند حسن الظن، حيث نفذ معرض القاهرة الدولى السادس للابتكار العام الماضى فى مركز المنارة للمؤتمرات والمعارض على مساحة 10 آلاف متر مربع ووصل إجمالي عدد المعروضات أكثر من 1500 ابتكار وتم منح عدد 125 جائزة، وزار المعرض 8000 زائر، وتم رفض آلاف من طلبات المبتكرين للمشاركة فى المعرض نظرا لعدم وجود مساحات والتكلفة الاقتصادية، وهذا العام ستكون هناك فرصة لكل مبتكر ومخترع من داخل مصر ومن أى مكان فى العالم للمشاركة فى المعرض من منزله.

وقال: نتوقع أن تقل تكلفة تنظيم المعرض هذا العام بنسبة 50% عن العام الماضى مع إتاحة فرص للمشاركة ضعف العام الماضى، وسيساهم تنظيم المعرض افراضيا فى دعم وتكوين شركات تكنولوجية مصرية متخصصة فى مجال تنظيم المعارض الافتراضية، وهى جزء من وظائف المستقبل.
 

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]