الدراما والفترة الإعلانية

27-4-2020 | 11:39

 

مع الأيام الأولى من شهر رمضان الكريم تبدو الأعمال الدرامية المعروضة على الشاشات مبشرة وأفضل حالًا وتميزًا مقارنة بالأعوام الماضية، وإن كان من الصعب الحكم عليها الآن، إلا أن عملًا مثل ( الاختيار ) فرص نفسه بقوة مع أول حلقاته، بل وصاحبت الحلقات الأربعة التى عرضت حتى الآن منه ردود أفعال إيجابية واسعة عبر منصات السوشيال ميديا.


فقد صنع المسلسل حالة خاصة مع الجمهور من كل الأعمار والفئات، ومن حقه كتابات خاصة عنه كعمل أسطوري أعادنا لنوعية من الدراما كنا نفتقدها خلال السنوات الماضية.

أعود للدراما بشكل عام والتى استطاعت فى غالبيتها ان تجذب المشاهدين هذا العام خاصة مع ظروف كورونا والاستقرار بالمنازل تحت سيطرة الشاشات والإعلانات التى أراها أخف وطأة من السنوات الماضية، ولكنها لا تزال تنغص علينا متعة المشاهدة.

ولذلك أتذكر حلًا كان يحدث فى زمن ليس ببعيد وهو حل ( الفترة الإعلانية ) وتتضمن تجميعا لكل الإعلانات مهما كان عددها واختيار وقت لعرضها تختاره القناة والمعلن معًا سواء فى بداية الحلقة أو بعد انتهائها أو فى أثناء عرضها، ويتم وضع هذه الفترة الإعلانية لمرة واحدة، حتى لا يؤثر القطع عدة مرات فى الحلقة الواحدة سلبيا على العمل الدرامى وصناعه، وعلى المشاهد بالطبع.

وأرى أن الحال الآن أفضل من ذى قبل فى كم وطول وعدد الإعلانات التى تقتطع الحلقة الدرامية والفضل يعود فى ذلك للضوابط التى وضعها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وأرسلها للقنوات لتطبيقها.

فلا أحد ينكر الدور المهم الذى قام به المجلس طوال الفترات الماضية ومحاولات ضبط الانفلات الإعلامى والإعلانى فى أحيان كثيرة، فقد كانت للجانه المختلفة أياد بيضاء فى ضبط المشهد عن ذى قبل.

فقد حرص المجلس الأعلى للإعلام على القيام بدوره ووضع معايير مهنية للمسلسلات، وخاطب القنوات والمنتجين بشأنها بهدف العودة للقيم وتلبية مطالب المجتمع وعودة الدراما المصرية لمكانتها وما يليق بها، وهو ما يتحقق على أرض الواقع في دراما ٢٠٢٠ التى جاءت بالأفضل إنتاجًا وكتابة وأخراجا وتمثيلًا.

مقالات اخري للكاتب

مباراة السم فى العسل

> البدء فى الإعلان عن الخريطة الدرامية لرمضان 2021 من الآن، يؤكد الإدراك والوعى بأهمية وتأثير القوة الناعمة متمثلة فى الدراما المصرية، وهو ما يمثل نجاحا

الثقافة والإعلام ومبادرة الارتقاء بالذوق

استمرار تقديم مواد (مبادرة الثقافة بين إيديك) عبر التليفزيون المصرى وتحديدا من خلال القناة الثانية يؤكد أن صاحب هذا القرار لديه وعى كبير بما يحتاجه المجتمع بكل فئاته من مشاهدات ومتابعات لمضامين هادفة ومؤثرة تعيد زمن الفن والثقافة الجميل الذى افتقدناه منذ فترة اختلط فيها الحابل بالنابل

أين أعمال الأطفال على الشاشات؟

فى الوقت الذي تذخر فيه الشاشات بأعمال درامية متنوعة ما بين وطنية ورومانسية واجتماعية وكوميدية نفتقد نوعين مهمين من الأعمال التى تفيد المشاهد وتخدم المجتمع سلوكيا وترتقى به.

"التاسعة" .. عودة للمشاهد صباحا

- وسط زخم الأعمال الدرامية الذي يحيطنا على الشاشات يوميًا يواصل الإعلامي وائل الإبراشي تقديم برنامج (التاسعة) يوميًا على القناة الأولى بموضوعات متنوعة

البرنس ودراما الإنسانيات

تظل الدراما الاجتماعية هي الأقرب للعائلة والأكثر جذبًا، وقد كان لمسلسلات اجتماعية خالدة في الأذهان دور مهم في التنشئة السلوكية السليمة وإعطاء النموذج والقدوة التي يحتذى به.

قناة صحتي

من القنوات التي حملت على عاتقها رسالة وطنية لخدمة المواطن والقطاع الصحي على مدار 20 عامًا قناة صحتي التابعة لوزارة الصحة والتي أنتجت وأذاعت على مدى سنوات طويلة برامج تساهم في توعية المشاهد وتثقيفه صحيًا.

[x]