«اتحاد الناشرين العرب» يطالب الحكومات العربية بإنقاذ صناعة النشر من أزمة «كورونا»

26-4-2020 | 20:18

اتحاد الناشرين العرب

 

مصطفى طاهر

وجه اتحاد الناشرين العرب مناشدة جديدة اليوم الأحد، لرؤساء وحكومات الدول العربية من أجل تضمينَ قطاع صناعة النشر ضمن حزم الدعم المختلفة والتي تم رصدها في دعم اقتصاديات الدول على أثر تفشي فيروس كورونا ، ولذلك لما يمثله هذا القطاع من أهمية في المشاركة في دعم أعمال التضامن الاجتماعي التي تسعى كافة الحكومات إلى إنجازها.


وقال محمد رشاد ، رئيس اتحاد الناشرين العرب في بيانه الصادر اليوم، إنه نظرًا لأهمية صناعة النشر والمحتوى المعرفي في بناء المجتمعات والحفاظ على هويتها المعرفية والعلمية والوطنية، ونظرًا لما يمر به العالم اليوم من أزمات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد والآثار الكارثية المتوقعة على اقتصاديات العالم والتي يُتوقع حسب العديد من الدراسات ومراكز الأبحاث أن تستمر لعام قادم على الأقل، فإنه من واجبنا جميعًا العمل على وضع الحلول والاستراتيجيات الداعمة لتجاوز الآثار السلبية لهذه الجائحة وخاصة الاقتصادية منها.

وأضاف أن هناك شرائح كثيرة مجتمعية واقتصادية تتأثر تأثرًا مباشرًا بقطاع صناعة النشر، ومنهم المؤلفون والمترجمون والباحثون، وكذلك المصممون الفنيون والرسامون، وقطاع المطابع بكافة أنواعها.

وأشار إلى وسائل الدعم المقترحة: "من وسائل الدعم المباشر لهذا القطاع الأمر بتحصيص مبالغ مالية لشراء الكتب من الناشرين من خلال وزارات التربية والتعليم لتعزيز المكتبات المدرسية، ووزارات الثقافة والإعلام والرياضة والجامعات الحكومية، والإسهام في دعم مخصصات شراء الكتب من الناشرين لدعم المكتبات العامة، هذا بالإضافة إلى أهمية إلغاء الضرائب على قطاع الناشر مما يخفف الكثير من الأعباء على كواهل الناشرين"، ولهذا نطالب الحكومات والمؤسسات المعنية بموقف داعم وبِحِزَمٍ تحفيزية تساهم في بقاء هذا القطاع حيًّا في وجه تلك الأزمات التي يواجهها الاقتصاد العالمي حاليا.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]