التخطيط" تشارك باجتماع لجنة الحوكمة في باريس لبحث آليات التصدي لـ"كورونا"

25-4-2020 | 13:39

الدكتور أحمد كمالى نائب وزيرة التخطيط لشئون التخطيط

 

محمود عبدالله

شاركت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة عن مصر بالاجتماع السنوي للجنة الحوكمة التابعة ل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنعقد سنويًا في العاصمة الفرنسية باريس حيث جاء الاجتماع لهذا العام عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وذلك لمناقشة دور الحوكمة في الوضع الحالي في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد.


ومثل مصر من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية د.أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية لشئون التخطيط والدكتورة شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة وبمشاركة أكثر من ١٨٨ ممثلًا عن كل دولة.

وأوضح د.أحمد كمالي أن الاجتماع شهد مشاركة التجارب الدولية المختلفة في النواحي الاقتصادية والاجتماعية للتصدي لتداعيات الأزمة الحالية ودراسة الآليات الواجب اتخاذها والشراكة الدولية للتصدي لتلك الأزمة.

ومن جانبها أوضحت د. شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، أنه تم إجراء استطلاع رأي حول الآليات المستهدف اتباعها ليقع الاتفاق الدولي على عدد من الخيارات على أهداف قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

وفيما يتعلق بالأهداف على المدى المتوسط والتي ناقشت أولويات الحكومات، أوضحت أنه قد وقع الاتفاق الدولي على خيار تحديد تدابير الإدارة العامة الحاسمة لإيجاد مسار إلى الانتعاش الاقتصادي والاجتماعي بما في ذلك العودة إلى المعايير الديمقراطية، وعلى المدى القصير، ركزت الأهداف على أنواع الآثار التي تأمل الحكومات تحقيقها والجهود المبذولة للتصدي للأزمة حتى الآن.

أشارت إلى أنه تم الاتفاق على آلية الحفاظ على الأنشطة الحكومية الأساسية والخدمات العامة الأساسية، مشيرة إلى أن الأهداف على المدى الطويل ناقشت الفرص التي نتجت عن الأزمة الحالية، حيث تم الاتفاق بين ممثلي الدول على توافر فرصة القدرة على الابتكار وتوفير طرق عمل جديدة للمضي قدمًا.

كما نوهت بأن الاستطلاع تضمن تساؤلًا حول الأولويات القصوى بالنسبة لاستجابة لجنة الحوكمة العامة رقم 19 لمساعدة البلدان حيث اتفقت نسبة كبيرة من المشاركين على نقطة تحليل المسارات المؤدية إلى التعافي.

[x]