دعوة إلى "الصيام الحق"

24-4-2020 | 17:24

 

استوقفنى فى الحديث عن شهر رمضان ما وصفه الإمام أبوحامد الشاذلى بـ " الصيام الحق "، ويعنى صوم القلب عن الهمم الدنيئة، والأفكار المبعدة عن الله سبحانه وتعالى، ونتوقف فى بداية الشهر الكريم ليكون صيامنا حقا عند النقاط التالية:


ـ يجب أن ينظر المرء إلى الأخطاء التي يقع فيها، فيسعى إلى تركها، وفى الحديث الشريف: «اتق المحارم؛ تكن أعبد الناس"، فرمضان فرصة ذهبية تساعد على ذلك، فليجاهد كل منا نفسه في ترك المعاصي".

ـ يسرد المرء أعماله الصالحة مهما تكن صغيرة، ويسعى إلى تعميقها في نفسه، ويزيد عليها في شهر رمضان، وقد قال سبحانه: {وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ} [محمد:17]، وفي الحديث: «أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل».

ـ يضيف المرء أعمالا صالحة جديدة في حياته، ويزكى نفسه بقراءة القرآن، والذكر وقيام الليل،

ليس هناك أفضل من الدعاء في رمضان بين أهل الطاعات وأهل المعاصي!

ـ إن نية المرء خير من عمله، والأعمال بالنيات، فلنجدد نياتنا قدر ما نستطيع، لعل الله يضاعف لنا الأجر والمثوبة، فالصيام طاعة لله تعالى واتباع لرسوله، وطاعة الله تعالى قربى وزلفى، واتباع الرسول سبب لمحبة الله ومغفرته ورحمته.

ـ استثمار رمضان في تقوية الإرادة، وهو ما يكمن في الامتناع عن بعض الحلال - الطعام والشراب والجماع- في نهار رمضان، طاعة لله، من ثمّ تقوى إرادة المرء وتشتد، حتى يتمكن من كسر عاداته السيئة"، وكسر العادة مهم، لأن الحرص على ذلك خلال شهر كامل مع قليل من قوة الإرادة، جدير بأن يجعل المرء شخصًا آخر.

ـ الإحساس بالآخرين، فرمضان فرصة طيبة ليشعر الإنسان بذاته، ويقترب من نعم ربه سبحانه وتعالى شاكرًا، كما أنه فرصة جيدة لاستثمار هذا المعنى الاجتماعي المهم.

ـ الحرص على الدعاء في كل وقت، فهو " مخ العبادة "، بل إنه العبادة المنسية، التي لا نتذكرها إلا عند الحاجة.

ـ إن كل ليلة في رمضان منحة ربانية بل كل يوم، بل كل ساعة ودقيقة وثانية، فلنرفع شعار (فاستبقوا الخيرات)، ولنعود أنفسنا الصبر، وندربها على تحمل المشقات في هذا الشهر، ولننتظر الجزاء الأوفى من المولى عز وجل.

مقالات اخري للكاتب

القانون الذي طال انتظار تنفيذه

من أبرز القضايا التى تشغل الرأي العام، قضية تداول الطيور الحية، فبرغم مرور أحد عشر عاما على صدور القانون رقم 70 لسنة 2009 فإنه لم يطبق حتى الآن، وصار ضروريًا

إجراءات استباقية لابد منها

من الخطوات الاستباقية التى راعتها الحكومة هذا العام، الخطوة المتعلقة بالسيول، إذ تتابع الأجهزة المعنية جاهزية إجراءات مواجهة السيول وارتفاع مناسيب المياه

وقفة مع الجرائم الإلكترونية

أصبحت الجرائم الإلكترونية من أخطر الجرائم التي تحتاج إلى المواجهة والحسم لكيلا يتفشى خطرها، ومن هنا صار ضروريًا تفعيل قانون مكافحة "جرائم تقنية المعلومات" بعد صدور لائحته التنفيذية، خصوصًا مع بدء مرحلة التحول الرقمي.

المبادرات الرئاسية الصحية

تعد المبادرات الرئاسية فى مجال الصحة من أبرز الخطوات التى تتخذها الدولة لتحسين الأحوال الصحية للمواطنين، وتوفير العلاج اللازم لهم، علاوة على خطة التأمين الصحى الشامل على مستوى الجمهورية، والتى تسير بخطى متسارعة، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية النقاط التالية:-

الكمامات المغشوشة!

بمرور الوقت ومع استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا تنتشر فى الأسواق كمامات مجهولة المصدر، وقد يتسبب استخدامها فى انتشار الأمراض، ولابد من التوعية بشأنها، وهناك اختبارات من الممكن أن يقوم بها المستهلك على نوعية الكمامة التى يشتريها، ومنها اختبار المياه والشمعة

صفحة جديدة في مخالفات "الساحل الشمالي"

في قرى الساحل الشمالي، توجد مخالفات عديدة، سواء ببناء أدوار زائدة عن المحدد أو التعدي على حرم الشاطئ أو مخالفات أخرى، بإنشاء محلات تجارية وكافيهات غير مدرجة في المخطط المعتمد، ونتوقف في هذه القضية عند النقاط الآتية:

رؤية شاملة للتعليم في العام الجديد

فى ضوء ما فرضته علينا جائحة كورونا، يجب وضع تصور شامل للعملية التعليمية بالمدارس والجامعات فى العام الدراسيّ الجديد 2020-2021 والاستفادة مما تم إعداده من برامج تعليمية، خصوصا بعد أن أصبحت لدينا بنية أساسية إلكترونية متكاملة في المرحلة الثانوية، ونستطيع أن نرصد فى هذه القضية الملاحظات الآتية:

مراكز الإبداع الرقمية

من الخطوات المهمة التى اتخذتها الدولة على طريق التحوّل الرقمى إنشاء مراكز "إبداع مصر الرقمية"، وإقامة مناطق تكنولوجية على مستوى الجمهورية، بهدف جذب الجامعات

"الروبيكي" نقطة الانطلاق

في خطوة مهمة وسريعة سوف يكون لها مردود اقتصادي كبير، افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الجزء الخاص بالنسيج في منطقة الروبيكي، ويضم ستة مصانع مجهزة بأحدث الماكينات

المبادرة الرئاسية لتشجيع المنتج المحلى

مع بدء تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحفيز الاستهلاك، وتشجيع المنتج المحلى، يتساءل الكثيرون عن ماهية هذه المبادرة وجدواها، وبقراءة سريعة لها، نجد

محاذير عودة الغوص والسباحة

فى إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية، وعودة الحياة الطبيعية بعد أربعة أشهر من انتشار فيروس "كورونا المستجد، تبدأ مراكز الغوص فى العمل من جديد، وتقتضى إعادة

مادة إعلانية

[x]