إيران: سندمر السفن الحربية الأمريكية إذا هددت أمننا بالخليج

24-4-2020 | 06:59

قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي

 

رويترز

قال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي للتلفزيون الرسمي، الخميس، إن إيران ستدمر السفن الحربية الأمريكية إذا تعرض أمنها لتهديد في الخليج. جاء ذلك بعد يوم من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لطهران من مغبة "التحرش" بالسفن الأمريكية.


وقال سلامي للتلفزيون الرسمي "أمرت قواتنا البحرية بتدمير أي قوة إرهابية أمريكية في الخليج الفارسي تهدد أمن السفن العسكرية أو غير العسكرية الإيرانية".

وأضاف "أمن الخليج الفارسي جزء من أولويات إيران الإستراتيجية".

وقال ترامب يوم الأربعاء إنه أمر القوات البحرية الأمريكية بإطلاق النار على أي سفن إيرانية تتحرش بها في البحر، لكنه قال في وقت لاحق إنه لا يغير قواعد الاشتباك العسكري.

وفي وقت سابق هذا الشهر قال الجيش الأمريكي إن 11 زورقا تابعا للحرس الثوري الإيراني اقتربت بشكل خطير من سفن تابعة للبحرية وحرس السواحل الأمريكيين في الخليج ووصف الواقعة بأنها "خطيرة واستفزازية".

وأنحت إيران باللائمة على الخصومة القائمة منذ فترة طويلة بين البلدين في الواقعة.

واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية، الخميس، السفير السويسري في طهران الذي يرعى المصالح الأمريكية في البلاد بسبب التوتر الذي نشب مؤخرا بين طهران وواشنطن.

وقال سلامي "أقول للأمريكيين إننا عازمون تماما وبمنتهى الجدية على الدفاع عن أمننا الوطني وحدودنا البحرية وسلامة سفننا وقواتنا الأمنية وسنرد بحسم على أي عمل تخريبي".

وأضاف "لقد اختبر الأمريكيون قوتنا في الماضي ويجب أن يتعلموا من ذلك".

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة من جديد منذ عام 2018، عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران وست قوى عالمية وأعاد فرض العقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن على ترامب أن يصب تركيزه على حماية الجنود الأمريكيين من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأضاف ظريف في تغريدة على تويتر "ضرب كوفيد - 19 الجيش الأمريكي بأكثر من خمسة آلاف إصابة... وكذلك ليس للقوات الأمريكية الحق، وهي على بعد سبعة آلاف ميل من بلادها، في استفزاز بحارتنا قبالة ساحلنا على الخليج الفارسي".

ويعتبر الحكام الدينيون لإيران وجود الجيش الأمريكي في الشرق الأوسط تهديدا لأمن الجمهورية الإسلامية.

وفيما يذكي نار الخصومة حول برامج إيران النووية والصاروخية، قال الحرس الثوري يوم الأربعاء إنه أطلق بنجاح أول قمر صناعي عسكري للبلاد في مداره. وأثار الإعلان احتجاجات من واشنطن.

وقال الجيش الأمريكي إن تقنيات الصواريخ الباليستية طويلة المدى المستخدمة في وضع الأقمار الصناعية في مدارها يمكن أن تسمح لإيران بإطلاق صواريخ بمدى أطول وربما برؤوس نووية في وقت ما.

وتنفي طهران التأكيدات الأمريكية بأن تكون مثل تلك الأنشطة ستارا للتغطية على تطوير الصواريخ الباليستية وتقول إنها لم تسع قط لتطوير أسلحة نووية.

مادة إعلانية

[x]