بمواصفات عالمية.. إطلاق منصة التعليم الرقمي بالمعهد القومي للإدارة

23-4-2020 | 14:48

المعهد القومي للإدارة

 

محمود عبد الله

أعلن المعهد القومي للإدارة، الذراع التدريبي ل اقتصاد ية.aspx'> وزارة التخطيط والتنمية ال اقتصاد ية ، بدء العمل التجريبي بمنصة التعليم الرقمي للحكومة المصرية، وذلك لمواكبة الظروف الحالية، ومساندة جهود الدولة المصرية في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث جرى تجهيز المنصة بالتعاون مع مؤسسة (IBDL) وجامعة ولاية ميزوري بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك خلال شهر واحد.


قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية ال اقتصاد ية، إن الوضع الحالي في ظل الأزمة العالمية ل فيروس كورونا ، دفع للتفكير في دعم استخدام التكنولوجيا الحديثة لتوصيل التدريب اللازم للمتدربين في أي مكان.

أوضحت أن استخدام التواصل عن بُعد ساهم بإيجابية في مواجهة الوضع الراهن الذي سببه ظهور فيروس كورونا المستجد.

أكدت السعيد، أن الأزمة العالمية الحالية تفرض تحديات كثيرة لكنها تقدم في الوقت نفسه عددًا من الفرص التي يمكن استغلالها، متابعة أن اللجوء لتعميم استخدام التكنولوجيا الحديثة والتعامل بشكل إلكتروني في كل المجالات هو أحد أوجه التعامل مع الأزمة الراهنة.

أوضحت أن منظومة التحول الرقمي التي بذلت فيها الدولة المصرية جهودًا كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية ساهمت كثيرًا في مجابهة تلك الأزمة.

من جانبها، أوضحت شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، أن منصة التعليم الرقمي للحكومة المصرية، تتيح للعاملين بالجهاز الإداري للدولة فرص التعلم والتدريب التفاعلي، من أجل استكمال خطط الحكومة المصرية في التطوير وبناء القدرات من خلال تصميم وتقديم مجموعة من البرامج التدريبية، التي تحتوى على ملفات الفيديو التفاعلية والملفات الصوتية والنصوص والحالات العملية والأسئلة.

كما تحتوي المنصة على إمكانيات تتيح التفاعل الكامل بين المشاركين والمدربين وأيضا نظام متكامل للتقارير لقياس وضمان جودة التعلم، مؤكدة أن المنصة تتميز بسهولة الاستخدام.

أكدت "شريف"، أن المعهد لديه خطة متكاملة للتعليم الرقمي، وأن المنصة الرقمية تعتبر الخطوة الأولى من تنفيذ هذه الخطة ويعقبها بدء العمل في تطبيق نظام الفصول الافتراضية والبث الحي بتطبيق نظام WebEx.

من جانبه أعرب خالد خلاف، الرئيس التنفيذي لمؤسسة (IBDL)، عن سعادته بتقديم المؤسسة لواحدة من أفضل منصات التعليم الرقمي حول العالم من حيث التكنولوجيا والثبات والأمان وسهولة الاستخدام، وذلك في إطار الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة المصرية وفي ظل التحول الرقمي الذي تشهده مصر والظروف المحيطة التي يشهدها العالم من أهمية التباعد الاجتماعي مع الحفاظ على معدل الإنتاجية واستمرارية الأعمال.

أضاف أن المؤسسة لديها خطة لتدريب فريق العمل في المعهد القومي للإدارة على إدارة المنصة وبناء المحتوى الرقمي التفاعلي، مؤكدًا قدرة البنية الرقمية للمعهد القومي للإدارة على التعامل مع الظروف الراهنة.

قال محمد يونس، مدير قطاع التكنولوجيا بالمؤسسة، إن هذه المنصة هي منصة تفاعلية لإدارة المقررات الإلكترونية والبرامج التدريبية وفق أفضل معايير تقنية وفنية في العالم من خلال تكنولوجيا وأحدث إصدار من حيث لغات البرمجة، مؤكدًا أن المنصة تمتلك كذلك عناصر تأمين متطورة.

جدير بالذكر، أن المؤسسة تمتلك وتدير واحدة من أفضل منصات التعليم الرقمي والاختبارات حول العالم وتعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم و تدعم أكثر من 10 لغات.

الأكثر قراءة

[x]