مايك بومبيو: أشعر بالإعجاب لما تبذله مصر لمواجهة كورونا والتحديات الاقتصادية

23-4-2020 | 01:24

مايك بومبيو

 

سوزي الجنيدي

عبر مايك بومبيو ، وزير خارجية الولايات المتحدة لـ" بوابة الأهرام " عن إعجابه بشكل كبير لما تبذله مصر ودوّل الشرق الأوسط في مواجهة تحدى فيروس كورونا ، مشيرا إلى إعجابه بقدرة مصر على التصدى للتحديات الأخرى: "التحدى الأمنى والاقتصادي". 


وقال ردا على سؤال لـ" بوابة الأهرام " فى مؤتمر صحفى عبر الإنترنت، لعدد محدود من الصحفيين من عدة دول ب الشرق الأوسط ، شاركت فيه " بوابة الأهرام " كممثلة للصحافة ال مصر ية، حول مدى تأثير أزمة فيروس كورونا على علاقات الولايات المتحدة مع حلفائها الإستراتيجيين، مثل مصر ، والحاجة للتعاون معا لمكافحة التحديات التى أوجدتها أزمة فيروس كورونا ، قال بومبيو: "إن كل دولة كان عليها أن تركز جزءا من جهودها ووقت قادتها لحماية شعبها من الفيروس، وهو ما يحدث فى أمريكا، وكذلك فى كل دولة، وهذا يعني أن هناك موارد محدودة، ولكني أشعر بالإعجاب بشكل كبير لما تبذله مصر ، ودول الشرق الأوسط ، وقدرتهم على الاستمرار فى وجه هذه التحديات، سواء التحدي الصحي أو التحدي الدرامي لفقدان الأرواح، وكذلك التحديات الاقتصادية التى تواجهها، وقدرة شعوبها على العمل والاعتناء بعائلاتهم، وكذلك أشعر بالإعجاب لقدرة الدول على الاستمرار أيضا فى مواجهة التحديات الأمنية حول العالم، وفى المنطقة، فالأمر لا يقتصر فقط على  مواجهة مخاطر الفيروس، بل مواجهة كل المشاكل الأخرى فى الشرق الأوسط ".

وردا على سؤال لـ" بوابة الأهرام " حول وجود موعد نهائي لإعلان نتائج التحقيقات التى تجريها الولايات المتحدة حول أسباب ظهور فيروس كورونا "كوفيد- ١٩" وإذا ما كان قد تم تخليقه فى معامل صينية، قال وزير خارجية أمريكا: إن الموعد النهائى سيكون بأسرع ما يمكن لأن الأمر مهم ويجب أن يكون لدينا القدرة على  فهم كيفية حدوث ذلك، ومن أين انبثق هذا الفيروس؟، وهو أمر مهم للعاملين فى مجال الصحة وأخصائيي الأوبئة لإيجاد الأسباب من أجل محاولة اكتشاف كيفية التعامل مع هذا الأمر.

وأضاف أنه لا يوجد موعد نهائي للتحقيق ولكن الأمر يحتاج لأن يحدث بشكل مبكر ونطالب أن تكون أي دولة شفافة ومنفتحة للإجابة على  الأسئلة إذا كانت تريد أن تكون جزءا من العالم المتحضر وجزءا من الشبكة الدولية للدول التى تعمل بالتعاون معا لإيجاد نتائج جيدة للعالم فلابد أن تكون مستعدة، لأن تكون منفتحة وشفافة، وهو ما يحدث فى النظم الديمقراطية، فمن المهم أن يكون دليل التعاون هو مشاركة المعلومات والانفتاح ونأمل أن يحدث هذا من الصين.



وحول ما ذكرته منظمة الصحة العالمية بأن مصدر عدوى كورونا حيواني وليس فى معمل صيني، قال بومبيو: إن ما نستطيع قوله حاليا هو أن الفيروس نشأ فى الصين وقد أشاعت الصين بمعلومات خاطئة بأنه انتشر عن طريق جنود أمريكيين، ولابد أن نعرف كيف نشأ الفيروس وطبيعته، لإنقاذ الأرواح ولكن ذلك لم يحدث وكانت المعلومات بطيئة جدا ولم تصل للعالم بالسرعة الكافية من الصين.

وأضاف العالم كله يريد أن يعرف كيف نشأ الفيروس وأين، والمعامل فى الصين التى تعمل على هذه الفيروسات مازالت مفتوحة وتعمل وتم منع المتخصصين من دول أخرى من دخول تلك المعامل للتحقق، ومن المهم أن تكون هناك جهود دولية للتأكد من أن العاملين المتعاملين مع هذه الفيروسات الخطيرة لديهم القدرة على منع أى حادث تسريب بالخطأ، ونحتاج للدخول والتحقق من تلك المعامل للتأكد من منع حدوث أي شيء مثل هذا فى المستقبل والتعامل مع التحديات الحالية وأن نفهم بشكل أكبر الفيروس الحالى لمكافحته.



وحول تأثير قطع التمويل الأمريكى لمنظمة الصحة العالمية قال، بومبيو إنه لاتوجد دولة فى العالم كريمة فيما يتعلق بالصحة العالمية ومحاربة الأوبئة مثل الولايات المتحدة سواء فى الماضى أو الحاضر أو المستقبل، نافيا أن تكون بلاده قد انسحبت من تقديم الدعم  فى مجال الصحة الدولية، ولكن منظمة الصحة فشلت ومستمرة فى الفشل فى حماية العالم، وستستمر الولايات المتحدة فى تقديم المساعدات سواء بشكل ثنائي أو من خلال منظمات دولية أخرى، ولكن لابد من مراجعة عمل منظمة الصحة العالمية والتأكد من فاعلية عملها.

وقال إن الولايات المتحدة ترى أن الحزب الشيوعي الحاكم في الصين "فشل" في الإبلاغ عن تفشي فيروس كورونا المستجد في الوقت المناسب لمنظمة الصحة العالمية، وأن بكين تخاذلت في الإبلاغ عن الانتقال البشري للفيروس "لمدة شهر وحتى تفشى في كل مقاطعة داخل الصين".

وحول استمرار الضغط الأمريكى على إيران ، أشار إلى أن إيران لديها حالات فيروس كورونا مثلها مثل أى دولة بالعالم، و قد عرضت أمريكا تقديم مساعدات طبية وتقنية للشعب ال إيران ى لكن قادة إيران رفضوها، ونحن مستمرون فى عرض تقديم المساعدات كما فعلنا مع دول عديدة حول العالم، بينما يستمر قادة إيران  فى مساعدة المليشيات والاستمرار فى برنامجهم للصواريخ البلاستية  حتى خلال ٤٨ ساعة الأخيرة.

و حول ما ذكره  الرئيس ترامب بأنه أعطى أوامره  للبحرية الأمريكية بعدم التسامح مع أى مركبة بحرية إيران ية تستفز السفن الأمريكية بالخليج قال بومبيو، إن قواتنا عملت على حماية الملاحة الدولية فى الخليج بعد محاولات إيران ، لمهاجمة سفن عديدة وزادت من قواتها البحرية فى تلك المنطقة، والولايات المتحدة ملتزمة بردع العدوان ال إيران ى فى الشرق الأوسط .


ودعا بومبيو إلى ضرورة محاسبة النظام ال إيران ي بسبب خرق القوانين الدولية وإطلاق القمر الاصطناعي العسكري، وذكر أن النظام ال إيران ي أكد مرارا إيقاف برنامج الصواريخ الباليستية إلا أن عملية إطلاق الصاروخ كانت دليلا على خرق واضح للقوانين، وأن الأمر سيخضع لتحقيق في مجلس الأمن الدولي.

وحول تأثير إمكانية أن تضع الصين مشروع مارشال لمساعدة دول أوروبا وتأثير ذلك على النفوذ الأمريكى، قال إننا نشجع دائما أن تساعد دول شعوبا أخرى تواجه  مشاكل، ونريد أن تكون الدول كريمة كما أن الولايات المتحدة تقود دول العالم لتقديم معونات، وهناك تعاون بين أمريكا ودوّل أوروبية لإيجاد لقاح لفيروس كورونا .


وقال بومبيو إن أمريكا تستورد المنتجات البترولية من السعودية ودول أخرى، وعلينا النهوض باقتصادنا  الاقتصاد العالمى، وهو ما يركز عليه الرئيس ترامب للتأكد من أن قطاع الطاقة الأمريكى مستمر فى موقعه بحيث عندما يعود الطلب الدولى يكون قادرًا على التقدم بجانب  عمله فى توفير الطاقة للشعب الأمريكى، وهناك تحديات تواجهها الولايات المتحدة ودول أخرى عديدة، لوضع نظم من أجل أسواق أكثر استقرارا.

مادة إعلانية

[x]