مقترح برلماني لتدشين سوق إلكترونية لتجارة الماشية لمواجهة ارتفاع الأسعار ومنعدمي الضمير

22-4-2020 | 12:54

البرلمان المصري

 

غادة أبو طالب

أكد النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، أن محاولات استغلال جهود المواجهة الشاملة لانتشار فيروس كورونا بشكل سلبي من جانب البعض لاتزال قائمة وخاصة فيما يتعلق ب أسعار اللحوم ، في ضوء إقبال المواطنين على حركة الشراء مع قدوم شهر رمضان والأعياد، رغم الجهود الكبيرة من الدولة في الرقابة وضبط السوق.

وقال، في تصريحات له اليوم الأربعاء، إن قرارات غلق أسواق الماشية بكل تأكيد سبب رئيسي في ذلك، ولكننا جميعا مضطرون لذلك حرصا على سلامة وصحة المواطنين، في ضوء إمكانية أن تكون هذه الأسواق بيئة لانتقال العدوى، ومن ثم تجار الماشية لا يجدون منفذا لبيع مواشيهم فيلجأون للجزارين الذين يستغل بعضهم هذه الأزمة حيث يشترون اللحوم بسعر قليل يتراوح ما بين 60 إلى 65 جنيها للكيلو، ويقومون ببيعها بسعر كبير يتراوح بين 145 إلى 150.


ورأي عضو مجلس النواب ضرورة وجود بدائل لمواجهة هذا الاستغلال والذي قد يكون من وجهة نظره منها تدشين سوق إلكترونية للماشية يتم من خلالها عرض الماشية عن طريق الإنترنت وذكر مواصفاتها وسعرها، بحيث تكون متاحة للجميع، ومن يرغب في شرائها يتفحص صورة الماشية المراد بيعها وله أحقية شرائها أو لا، كما له أحقية الذهاب لصاحبها ورؤيتها على الواقع، موضحًا أن هذا الأمر من شأنه الحفاظ على حياة المواطنين ومنع التجمعات الكبيرة التى تنقل من خلالها العدوى، والحفاظ على سوق الماشية من الانهيار، وضمان عدم ارتفاع اللحوم بشكل مبالغ فيه.

ودعا طلعت، الأهالي بتدشين حسابات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وجروبات لعرض المواشي للبيع، وذلك بمساعدة أبنائهم الذين سيكون لهم خبرة أكبر في التعامل مع الإنترنت، موضحًا أن الإنترنت مجاله أوسع وأفضل للبيع والشراء، خاصة مع اقتراب شهر رمضان وإقبال المواطنين على شراء اللحوم، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تم تطبيقها بالفعل ببعض القرى بصعيد مصر، وتلقي قبولا جيدا لدي المواطنين ونتائج إيجابية على مستوى تخفيض الأسعار.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]